مظاهرات احتجاجية ينظمها متطرفون ضد قانون التجنيد

قـاوم_قسم المتابعة/أفاد تقرير صهيوني بأن قانون التجنيد للحرديم المتطرفين يهدد بسقوط الائتلاف الحاكم والتوجه إلى انتخابات مبكرة.

وقال تقرير صباح اليوم الأحد، إن مظاهرة خرجت الشهر الماضي في مدينة بني براك التي يقطنها الحرديم المتدينين المتطرفين ضد قانون التجنيد الذي يطال الحرديم.

وأكد أن: "مشروع القانون ينتهي في منتصف هذه الليلة ولم ينجح الائتلاف الحاكم على اتفاق بشأن مخطط جديد وسوف تقرر محكمة العدل العليا غدا ما إذا كانت سوف توافق على طلب ما تسمي بالحكومة الصهيونية تأجيل اقرار القانون حتى نهاية آذار/مارس المقبل".

يذكر أن القانون المذكور سمح بإعفاء طلاب المدارس الدينية، وقال مسؤول كبير في الائتلاف الحاكم ان محكمة العدل العليا سوف تسمح للكنيست بتأجيل سن القانون لمدة شهر واحد.

ولفت التقرير إلى أن الائتلاف الحاكم لم يستطيع وضع خطة تسمح بالموافقة على سن القانون، وكانت حركة شاس وديغل هتوراة في داخل يهودوت هتوراة، قد سمحوا بتمرير مقترح وزارة الدفاع الذي تم تمريره بالقراءة الأولى في الكنيست.

وبحسب التقرير فأن المتطرف نتنياهو غير مهتم بتغيير مشروع القانون ولا يريد أي تغيير خوفاً من الذهاب إلى انتخابات مبكرة.

تم ارسال التعليق