الجنود المرتزقة.. ستار يخفي خلفه جيش الاحتلال وهن جنوده

قــاوم_قسم المتابعة/جيشُ قوامه قرابة الـ 700 ألف جندي، من بينهم 160 ألف جندي نظامي، ومع ذلك يعتمد بشكل كبير على الجنود المرتزقة، لتنفيذ العمليات القتالية الصعبة التي تحتاج لشجاعة كبيرة، لا يمتلكها جنود الاحتلال من اليهود.

ووفق الإحصائيات الرسمية فإن عدد الجنود المرتزقة في جيش الاحتلال زاد عن 6200 جندي، منهم 2000 يحملون الجنسية الأمريكية، و3000 يحملون الجنسيات الأوروبية المختلفة، بالإضافة إلى العشرات من العرب، ويخدم هؤلاء الجنود في الوحدات العسكرية المختلفة، وأبرزها ألوية النخبة المقاتلة.

ويجبر جيش الاحتلال الجنود المرتزقة على تقدم الصفوف وخاصة في المعارك القتالية، في حين يبقى الجنود اليهود في مؤخرة الميدان تجنباً لخطر القتل والأسر، وتشير إحصاءات عسكرية إلى قتل المئات من الجنود المرتزقة في الجبهات المختلفة، وأبرزها غزة ولبنان.

ويخدم الجنود المرتزقة في جيش الاحتلال الصهيوني، بحثاً عن الامتيازات المالية والمعنوية، في حين تتبخر هذه الامتيازات وتتحول إلى معاناة حقيقية بعد دفعهم للعمل في أخطر المناطق، دون وجود أي جهات تستطيع أن تطالب بحقوقهم أو تدافع عنهم.

ويعاني الجنود المرتزقة بشكل كبير داخل جيش الاحتلال، بسبب التعامل العنصري معهم، وتمتد هذه العنصرية إلى دفنهم في المقابر العادية وليس في المقابر العسكرية المخصصة للجنود.

ووفق معلومات أمنية، فإن قيادة جيش الاحتلال أخفت عدد القتلى والجرحى من الجنود في المواجهات المختلفة مع المقاومة الفلسطينية وحزب الله اللبناني، نظراً لأن الكثير من هؤلاء الجنود هم من المرتزقة.

تم ارسال التعليق