تفجير دبابة " ميركافا 3 " .. ومقتل ضابط وجندي في العملية

قـــــاوم / خاص / بمحاذاة الخط الفاصل بين قطاع غزة والاحتلال الى الشرق من مخيم المغازي وسط القطاع نجحت مجموعة من فرسان ألوية الناصر صلاح الدين  في تدمير دبابة من طراز " ميركافا 3 " اثناء قيامها بعمليات دورية على طول الخط الفاصل بمحاذاة مستوطنة كيسوفيم شمال القطاع بينما كانت الدبابة تمر في طريق خاص للدوريات قرب السياج الامني.

وادى الانفجار الى تدمير الدبابة التي توصف بانها الدبابة الاقوى في العالم ومقتل ضابط وجندي.

وهذه ثالث دبابة ينجح ألوية الناصر صلاح الدين في تدميرها خلال عام 2002 في قطاع غزة. فقد دمرت الدبابة الاولى في 14 فبراير (شباط) بينما دمرت الثانية في 14 مارس (اذار)، واسفرت العمليتان عن قتل ستة جنود واصابة عشرة اخرين، واثارتا الجدل في اوساط المؤسسة العسكرية الصهيونية التي كانت تفاخر بحصانة هذه الدبابة .

وأعلن بيان صادر عن " ألوية الناصر صلاح الدين " الذراع العسكري للجان المقاومة في فلسطين مسئوليته عن تفجير الدبابة قرب مخيم المغازي وسط القطاع . وقال البيان :

بسم الله الرحمن الرحيم

' وظنوا أنهم مانعتهم حصونهم من الله فأتاهم الله من حيث لم يحتسبوا وقذف في قلوبهم الرعب ' صدق الله العظيم

بيان عسكري صادر عن ألوية الناصر صلاح الدين

للمرة الثالثة دبابة المركافاه تدمر بيد فرسان ألوية الناصر

انتقاماً لدماء أطفالنا ودماء نسائنا وشيوخنا وانتقاما للمجازر المتكررة في سائر أنحاء فلسطيننا وانتقاما لاغتيال شهدائنا الأبرار وقادتنا المغاوير من أمثال الشهيد القائد رأفت دراغمة أحد قادة ألوية الناصر صلاح الدين في ضفة الشموخ والإباء الذي قتلته يد الإجرام الصهيونية في طوباس .

فقد تحركت ألويتنا المظفرة بإذن الله للرد على الجرائم الصهيونية والاستجابة للواجب الديني والوطني والإنساني في التصدي للاحتلال ومقاومته بكل ما أوتوا من قوة جعلها الله عز وجل رغم الامكانات البسيطة قادرة على دك تحصينات الصهاينة المجرمين .. غير آبهة بانهزام أولئك الذين أرادوا أن يصنعوا لشارون و بن أليعازر من هزيمتهم نصرا على حساب دماء شهدائنا لكي يحافظوا على حساباتهم غير الشرعية في البنوك الصهيونية والأجنبية .

وعليه فقد تحرك لواء الشهيد بهاء أبو السعيد وقام بنصب عبوته التي باركها الله لتنال من الدبابة الصهيونية ( المركافاه ) الأكثر تحصينا في العالم ، حيث بعد نصب العبوة قاموا بعدة مناورات بالصواريخ لضرب مواقع عسكرية في المنطقة الواقعة الى الشرق من معسكر المغازي وذلك بهدف النيل منهم واستدراج دباباتهم الى الأهداف المطلوبة وبالفعل وقرابة الساعة التاسعة من صباح اليوم الخميس الموافق 5-9-2002م وصلت دبابة المركافاه (3) إلى حتفها ودوى صوت انفجارها ليشفي به الله قلوب اليتامى والثكالى ، هذا وقد عاد فرسان لواء الشهيد بهاء أبو السعيد إلى قواعدهم سالمين ولم يتم نشر الحصيلة النهائية لهذه العملية بعد.

الله أكبر الله أكبر .. والنصر آت آت

والخزي والعار لمن استمرأ الذل والهزيمة

ألوية الناصر صلاح الدين

الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية

فلسطين 5-9-2002م

 

تم ارسال التعليق