ستستمر أربعة أيام

الاحتلال يبدأ تدريباً عسكرياً في محيط غلاف قطاع غزة اليوم

قــاوم_قسم المتابعة/أعلن الجيش الصهيوني صباح اليوم الأحد بدء فرقه العسكرية بمناورات عسكرية مفاجئة بمحيط غلاف غزة ستنتهي يوم الأربعاء.

وذكر الناطق العسكري أنه سيلاحظ خلال المناورات حركة نشطة لمركبات الأمن بمناطق الغلاف ومن بينها الشارع رقم 232 وبلدات "نتيفوت" وكيبوتسات "باتيش" و"أوريم".

وأضاف الناطق أن المناورات تأتي في إطار خطة المناورات السنوية وأنها معدة للحفاظ على جهوزية القوات لأي طارئ.

وكان الجيش بدأ الخميس الماضي بنشر عناصر من وحدة "إيغوز" الخاصة التابعة للواء "جولاني" في عدد من مستوطنات غلاف قطاع غزة.

وذكر موقع عبري أن نشر عناصر الوحدة جاء في أعقاب استهداف نفق للمقاومة الفلسطينية شرق القطاع الأسبوع الماضي وما رافقه من تهديدات فلسطينية بالرد، بينما يهدف نشر عناصر الوحدة لطمأنة سكان المستوطنات وإشعارهم بالأمن، على حد قوله.

وفي السياق، كشف موقع إخباري عبري مساء الخميس أن جيش الاحتلال نقل مؤخرًا كتيبة الاحتياط المسئولة عن تشغيل منظومة قذائف "الرمح" المتطورة من هضبة الجولان السورية المحتلة إلى قاعدة "تساليم" العسكرية بالنقب جنوب فلسطين المحتلة.

وذكر موقع "كيكار هشبات" أن نقل الكتيبة جاء بناءً على تغير خريطة التهديدات العسكرية، دون أن يعطي مزيدًا من التفاصيل.

ومنظومة "الرمح" عبارة عن منظومة قذائف صاروخية متطورة ومداها عدة كيلومترات وقادرة على إصابة الأهداف الأرضية بدقة عالية ضمن نظام تحكم بالأقمار الصناعية.

وكان مسؤول المنطقة الجنوبية بجيش الاحتلال الصهيوني ايال زامير ظهر أصدر الأربعاء أمرًا يعتبر بموجبه منطقة الحدود مع قطاع غزة منطقة عسكرية مغلقة يحظر على الصهاينة الاقتراب منها.

تم ارسال التعليق