زلزال عماد.. صاروخ من صنع الايادي المتوضئة ينضم الي سلسلة صواريخ الألوية

 

قــاوم_خاص/ألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة بداً من صناعة الصاروخ"ناصر1" هذا الصاروخ الذي تم صنعه لم يكن يصل لمسافات بعيدة في بداية الأمر ، لكنه حقق ما أرادته ألوية الناصر صلاح الدين في بداية الأمر ، حيث أنه تم من خلاله استهداف المواقع الصهيونية داخل غزة والذي كان يصل مداه الي ثلاثة كيلومتر ، فرغم صغر حجمه  دب في قلوب بني صهيون الرعب.

مهندسي ألوية الناصر صلاح الدين سعت لتطوير صاروخ"ناصر1" فزادة قوة الصاروخ وبأيديهم المتوضأة  طوروا الي صاروخ "ناصر2" الذي يزيد مداه عن ستة كيلومتر، هذه المرة استهدفوا به المواقع الصهيونية والمغتصبات في محيط غزة مثل "نتيف هعستراه ونحل عوز ونيريم  وزيكيم وكفار عزا".

وتزايد أجرام العدو الصهيوني ضد شعبنا فصعدت ألوية الناصر صلاح الدبن من تطوير أسلحتها وخاصة في المجال الصاروخي ، فقاموا هؤلاء المجاهدين بتطوير صاروخ "ناصر2" الي صاروخ "ناصر3" الذي وصل مداه الي 16 كيلو متر، حيث استخدمته الألوية بكثافة في قصف أهداف صهيونية في مدينة عسقلان ومحطة الكهرباء ومغتصبات عزاتا واسديروت وحقق إصابات مباشرة وقدرة تدميرية عالية بعد أن طال أهداف بعيدة نسبية عن قطاع غزة.

وبعد الحروب الثلاثة التي شنت ضد غزة في الأعوام السابقة من قبل العدو الصهيوني ، فألوية الناصر صلاح الدين لم يغفي لها جفن قط، فعملت علي تطوير صواريخها ,فأخرجت الي العلن الصاروخ الذي كان مفاجئة ودخل الخدمة العسكرية في ترسانة ألوية الناصر صلاح الدين الصاروخية ، ألا هو صاروخ "kh "وهو صاروخ بعيد المدي تيمنا بالشهيد القائد "خالد شعث" قائد وحدة التصنيع في ألوية الناصر صلاح الدين ، كما تمكن مهندسي التصنيع في الألوية من انتاج صاروخ "AAT" أبو عطايا تيمنا بالشهيد المؤسس القائد جمال أبو سمهدانة "أبو عطايا"  والتي يتميز بقدرة تدميرية عالية.

وعلي هذا النهج الجهادي ووصية مؤسسها القائد الشهيد الحاج جمال أبو سمهدانة عندم قال " لا تتركوا سلاح المقاومة مهما حدث" فأنتجت سواعد مجاهدي الألوية صاروخ "زلزال عماد" في ذكري انطلاقة لجان المقاومة الـ 18 علما أن الصاروخ طويل المدي ويحتوي علي قوة تدميرية عالية تاركة للميدان أن يخبر عن مداه الحقيقي.

وليعلم القاسي والداني وخاصة أبناء صهيون أن الشعب الفلسطيني بصغيره وكبيره يبحث عن الحرية وتحرير ولا يمكن لأي جهة أي كانت أن تنزع هذا السلاح ، فهو شرف عزتنا وكرامتنا وما خفي أعظم.لوية الوية

 

تم ارسال التعليق