بالصور .. تحذير من صفحة متخصصة في نشر الإشاعة

قــاوم_قسم المتابعة/شهدت السنوات الأخيرة انتشار واسع للصفحات الإخبارية الفلسطينية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، وأدى هذا الانتشار إلى توفر بعض الصفحات الإخبارية الصفراء، والتي تحمل أسماء وهوايا غير حقيقية، وتعمل على بث الإشاعة وترويع المجتمع خدمةً لأطراف وأجندات مشبوهة.

وحول ذلك الموضوع فإن صفحة "مباشر غزة" المنتشرة على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" والتي تدعي المصداقية وأنها تنقل الخبر من "المصدر إليك" تعتبر واحدة من أبرز تلك الصفحات التي مارست دوراً كبيراً في بث الإشاعة في الآونة الأخيرة.

ومع قضية اغتيال الشهيد مازن فقهاء، مارست هذه الصفحة دوراً كبيراً في تشويه صورة المقاومة الفلسطينية، وإظهارها بأنها مقاومة مليئة بالعملاء والخونة والقتلة، مع أن الواقع يثبت أن المقاومة الفلسطينية أطهر مقاومة، وقضيته أعدل قضية على وجه الأرض.

كما أنها ساهمت بنشر أخبار تظهر تقدم قوات الاحتلال الصهيوني داخل حدود قطاع غزة في إشارة منها لترويع الفلسطينيين، دون أن تدرك أن الاحتلال لم يمتلك جرأة للقيام بذلك، ويدرك أن تقدمه داخل الحدود خطٌ أحمر لدى المقاومة الفلسطينية، تجاوزه يعني هلاكه.

وبعد تثبت وتبيُّن مما تنشره تلك الصفحة من أخبار، تبيَّن أنها تعتمد بشكل كبير على بث الإشاعات، ونقل الأخبار المفبركة التي لا أساس لها من الصحة، كما تبيَّن أنها في بعض الأحيان كانت تنسب أخبار كاذبة تدعي أنها نقلتها عن مصادر أو وسائل إعلامية معروفة وبعد الرجوع لتلك الأخبار تبيَّن أنه لا مصدر لها.

ومن هنا فإننا ننوه إلى أبناء مجتمعنا الفلسطيني بضرورة الحذر من تلك الصفحة، وعدم التعاطي مع ما تنقله من أخبار، كما ننوه أنها تعمل لصالح جهات مخابراتية مشبوهة.

تم ارسال التعليق