العدو الصهيوني: لن نرضخ لمطالب الفصائل الآسرة لشاليط

العدو الصهيوني: لن نرضخ لمطالب الفصائل الآسرة لشاليط

قــــاوم- قسم المتابعة: كشفت صحيفة هآرتس الصهيونية أنّ حكومة نتنياهو تنوي إبداءَ موقفٍ حازمٍ في المفاوضات الجارية مع الفصائل الآسرة  بشأن الجندي الأسير لديها جلعاد شاليط، وعدم تليين اقتراحاتها بسبب احتجاج الرأي الصهيوني . وقالت الصحيفة في عددها الصادر اليوم: إنه يسود الاعتقاد بأنّ موقفًا صهيونيا حازمًا سيجبر المقاومة على تليين مطالبها والقبول بالشروط التي حدّدها بنيامين نتنياهو بواسطة موفده الخاصّ حخاى هادس. وأشارت هآرتس إلى أنّ كيان الاحتلال  يعارض إخلاء سبيل العديد من السجناء المقيمين في الضفة الغربية خشية إقدامهم على إعادة بناء "البُنَى التحتية للإرهاب"، على حد زعمها، و تطالب إما بطردهم إلى قطاع غزة أو إلى الخارج، لافتة إلى أن الاتصالات لدفع الصفقة قدمًا تسير حاليًا في قنوات هادئة وغير مباشرة، دون حصول أي مؤشر بعد على تحقيق انطلاقة. وأضافت الصحيفة العبرية أنّ رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، ينوي دعوة أبناء عائلة شاليط فور وصولهم إلى القدس، حيث جاء من مكتبه أنه يؤازر أبناء عائلة شاليط ويعانقهم ويقود الجهود لإعادة الجندي الأسير إليهم. وأشارت الصحيفة إلى أنّ معطيات الدوائر الأمنية الصهيونية تفيد بأن 63 % من المفرج عنهم في صفقات سابقة عادوا إلى ممارسة حق المقاومة .