أبو ياسر : الاعتداءات الصهيونية في الضفة وحرق المساجد ثمرة لملاحقة المجاهدين والمقاومين

أبو ياسر : الاعتداءات الصهيونية في الضفة وحرق المساجد ثمرة لملاحقة المجاهدين والمقاومين

قــاوم- خاص: قال أبو ياسر الشيشنية عضو القيادة المركزية للجان المقاومة , بأن الاعتداءات الصهيونية المتصاعدة في الضفة المحتلة , والتي بلغت ذروتها بإحراق مسجد قرية اللبن الشرقية بنابلس فجر اليوم , هي ثمرة لملاحقة المجاهدين والمقاومين والزج بهم في السجون .   وأوضح أبو ياسر بأن عربدة المغتصبين الصهاينة , واستباحة الضفة وتهويد المقدسات في الخليل وبيت لحم , وإحراق المساجد والتي بلغت ثلاثة مساجد منذ بداية العام الحالي , ما كانت تتم إلا بعد أن شنت الحرب القذرة , على المقاومة ورجالها , في مدن وقرى ومخيمات الضفة المحتلة .   وطالب عضو القيادة المركزية للجان المقاومة , إطلاق يد المقاومة ووقف ملاحقة المجاهدين , والتوقف عن عمليات العار المشينة التي تسمى التنسيق الأمني مع العدو الصهيوني , والعمل على تعزيز خيار المقاومة بين الجماهير للتصدي بكل الوسائل , وعلى رأسها القوة المسلحة لقطعان المغتصبين الصهاينة وقطع دابر إفسادهم بحق الأرض والمقدسات .   وأكد أبو ياسر أن خيار الهزيمة والانكسار أمام البطش والعدوان الصهيوني ما كان خيار الشعب الفلسطيني في يوما ما , وان محاولات البعض  ترويض الضفة مصيرها الفشل لأن شعبنا المجاهد يرفض الضيم والعدوان والاحتلال , موجهاً التحية لأهلنا الصابرين المرابطين في القدس الأسيرة والضفة المحتلة .