قنص مجموعة من وحدة الهندسة الصهيونية على الحدود الشرقية لقرية المغازي

( وَظَنُّوا أَنَّهُمْ مَانِعَتُهُمْ حُصُونُهُمْ مِنَ اللَّهِ فَأَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ حَيْثُ لَمْ يَحْتَسِبُوا ) لجان المقاومة الشعبية تقنص مجموعة من وحدة الهندسة الصهيونية على الحدود الشرقية لقرية المغازي رداً على إغتيال مجاهدين من سرايا القدس     بفضل ومنة من الله تعالى على عباده المجاهدين الواثقين بنصر الله تعالى قامت وحدة القنص التابعة للجان المقاومة الشعبية ظهر اليوم الخميس بقنص جندي صهيوني  كان بجوار سيارة من نوع Toyota على الحدود الشرقية لقرية المغازي وقد أكد مجاهدونا إصابة الجندي إصابة مباشرة أدت على الفور إلى سقوطه وقد شاهد مجاهدونا جنديين في داخل السيارة فانهالوا عليهم بوابل من الرصاص وأكدوا إصابة من فيها إصابة مباشرة وبعد دقائق من الحدث هرعت قوة كبيرة من الجيش الصهيوني معززة بعدد من الدبابات تصحبها سيارات الإسعاف إلى المكان لنقل الإصابات وذلك في تمام الساعة الحادية عشر والنصف من مساء اليوم الخميس  23صفر 1427 ، الموافق23 /3/2006م . وقد عاد بفضل الله تعالى مجاهدينا إلى قواعدهم بسلام تحرسهم عين الرحمن . وقد اعترف العدو الصهيوني بالعملية على إذاعة الجيش في أخبار الظهيرة و إصابة أحد جنوده إصابة متوسطة على الحدود الشرقية لقرية المغازي ..   وتأتي هذه العملية البطولية رداً مباشراً على اغتيال مجاهدين من سرايا القدس صباح اليوم شرق دير البلح وتأكيداً على تمسكنا بخيار الجهاد والمقاومة حتى تحرير كامل أرضنا الفلسطينية المسلمة من دنس الاحتلال.   الجنة للشهداء البررة ... الخزي والعار لمن استمرأ الذل والهزيمة .... والله أكبر والعزة لله ولرسوله والمؤمنين ....   لجان المقاومة الشعبية  في فلسطين الخميس 23صفر 1427 ، الموافق23 /3/2006م