الأقصى فى خطر : بفعل الحفريات الصهيونية..انهيار مفاجئ في الشارع الرئيسي لحي وادي حلوة جنوب المسجد ال

الأقصى فى خطر : بفعل الحفريات الصهيونية..انهيار مفاجئ في الشارع الرئيسي لحي وادي حلوة جنوب المسجد الاقصي

قــاوم-القدس المحتلة : تفاجئ أهالي حي وادي حلوة بمنطقة سلوان جنوب المسجد الاقصي المبارك, مساء اليوم بانهيار كبير وقع في الشارع الرئيسي بعمق أربعة أمتار وبطول ثلاثة أمتار نتيجة الأنفاق والحفريات المتواصلة التي تقوم بها المؤسسة الصهيونية بالتعاون مع الجمعيات الاستيطانية. وأفاد الأهالي في القدس المحتلة , أنه في تمام الساعة السادسة من مساء اليوم , سمع صوت انفجار هز المنازل المجاورة، حيث توجه الأهالي إلى شبابيك منازلهم لإلقاء نظرة باتجاه عملية الانفجار الا أنهم تفاجئوا بانهيار الشارع الرئيسي لوادي حلوة القريب من روضة الطفل المسلم، وأيضا قريب من مسجد عين سلوان والذي يبعد عن المسجد الاقصي المبارك بعشرين متر. بنفق بعمق أربعة أمتار وبطول ثلاثة أمتار. وقال فخري أبو دياب عضو لجنة لدفاع عن أراضي حي البستان ، انه في عام 2009 وقع أكثر من خمس انهيارات بوداي حلوة ، وفي الشارع الرئيسي تم فيه ثلاث انهيارات،ما يدل على أن أعمال الحفريات متواصلة ليل نهار أسفله مما يشكل خطر حقيقي على حياة المارَّة من الأطفال وطلاب المدارس وعلى حركة المواصلات حيث يمر من هذا الشارع الرئيسي الآلاف من المواطنين يوميا، موضحاً أن داخل النفق فارغ تماماً من الاتربه..َ!!   وأكد أبو دياب:’ أن المؤسسة الصهيونية تهدف بفتح المزيد من الأنفاق وخاصة أسفل الشارع الرئيسي لوادي حلوة , انهيار الشارع بشكل كامل حتى يتسنى لهم حسب المخطط الذي تدعي به المؤسسة الصهيونية وهو إغلاق كافة المنطقة بذريعة الخطر وتغيير مسارات حركة المواصلات. وأضاف انه مع وجود الخطر الحقيقي على حياة مواطني منطقة وداي حلوة الا أن بلدية الاحتلال الصهيوني لم تقم بعملها بإغلاق النفق، حيث بقي الشارع مفتوح أمام حركة المواصلات. وقال:’ إن اكتشاف مثل هذه الأنفاق في الشارع الرئيسي لوادي حلوة ، سيؤدي في المستقبل اكتشاف أنفاق أسفل المنازل أيضا.   وأضاف أبو دياب:’ أن سلسلة تشققات وقعت داخل روضة الطفل المسلم، وداخل مسجد عين سلوان مما يشكل خطر حقيقي على حياة الأطفال والمصلين لهذا المسجد بفعل هذه الحفريات المتواصلة أسفل المسجد الأقصى المبارك وصولا لمنطقة سلوان، مؤكداً أن عنوان المواطن في هذه الأرض التاريخية الصمود والثبات والتحدي فوق العارض حتى لو هدمت المنازل سوف يعيدون بناءها وحتى لو فتحت العشرات من الأنفاق الا أنهم مازالوا صامدون بإيمانهم وثباتهم بها.