Menu

ورفضا لقرارات الضم الصهيونية

بالصور: لجان المقاومة في فلسطين تنظم وقفة جماهيرية حاشدة في الذكرى الرابعة عشر لاستشهاد مؤسسها جمال ابوسمهدانة

قـــاوم / في الذكرى الرابعة عشر على استشهاد المؤسس الأمين العام للجان المقاومة في فلسطين وجناحها العسكري ألوية الناصر صلاح الدين جمال أبو سمهدانة "أبو عطايا"

عضو القيادة المركزية في لجان المقاومة " أ. حيدر الحوت " جاء إرتقاء " أبو عطايا " بعد ثلاثة أيام من ذكرى النكسة، في دلالة على أن إزالة آثار النكسة ممثلة في احتلال ما تبقى من أراضي فلسطين لن يكون إلا بتبني النهج المقاوم وممارسة الفعل النضالي بأشكاله كافه، والتوحد خلف برنامج وطني شامل لإفشال المشروع الصهيوني. 

قال " أ. حيدر الحوت " إن مشاريع التصفية كقانون القومية اليهودية وصفقة القرن وتهويد القدس والمقدسات الإسلامية ومشاريع الضم لأراضي الضقة العربية وبسط السيادة الصهيونية، كل ذلك في ظل شراكة وتضامن من قبل راعية المشروع الصهيوني الولايات المتحدة الأمريكية ورئيسها المأفون ترمب.

وأكد " حيدر الحوت " سيظل " الأمين العام المؤسس جمال أبو سمهدانة " معلما أساساً ومرتكزاً محورياً للنهج المقاوم في التاريخ الفلسطيني المعاصر.

وأضاف حيدر الحوت: ستظل دماء " الشهيد أبو عطايا " وكل شهداء فلسطين هي الوصية والعهد الذي يمضي خلفه كل المناضلين والمقاومين في مجابهتهم للمشروع الصهيوني.

ودعا " عضو القيادة حيدر الحوت " إلى تحقيق الوحدة الفلسطينية والتوافق على المباديء والجداول الزمنية تنفيذا لهذه الوحدة على أرض الواقع في ظل الوقائع التي يحاول العدو الصهيوني خلقها على أرض الواقع كمحاولات الضم لأراضي الضفة الغربية وبسط السيادة الصهيوني عليها  في إطار دعم أمريكي وقح ومطلق للمشروع الصهيوني.

وحزر " عضو القيادة حيدر الحوت " من الخطر التصفوي للوجود الفلسطيني بات في أعلى درجاته خطورة، الأمر الذي يفرض على الكل الفلسطيني بكافة مكوناته وتوجهاته تنحية الخلافات اللحظية والفئوية والألتفاف حول الهدف الأكبر بحماية القضية الفلسطينية والتصدي للمشروع الصهيوني.

وأضاف " حيدر الحوت "  ستظل الهوية الفلسطينية بمكوناتها الدينية والوطنية والثقافية ومقدساتها عصية على محاولات التصفية والتزوير الصهيوني مهما اختلقت من روايات وخرافات تلمودية لا تستند على أي وقائع تاريخية حقيقية.

داعياً الدول العربية والإسلامية إلى الانتباه إلى خطورة ما تمثله قضية التطبيع من تهديد تصفوي للقضية الفلسطينية وشرعنة لكافة الممارسات الإجرامية الصهيونية، ونناشد أحرار العام بمساندة الشعب الفلسطيني في بحثه عن أهدافه العادلة.

"عضو القيادة المركزية حيدر الحوت" نحذر من محاولات العدو الصهيوني من استغلال جائحة كورونا لتمرير مخططاته، في الوقت الذي نسأل فيه العلي القدير أن يرفع عن شعبنا الفلسطيني وكل شعوب العالم الوباء والبلاء.

حيدر الحوت: سيظل الشهداء والأسرى والجرحي هم المعلم البارز في المشهد الفلسطيني والمكون الأساس للوجدان الوطني والحافز لمواصلة نهج المقاومة وصولاً للأهداف العليا للشعب الفلسطيني.

 

كلمة الاستاذ مشير المصري القيادي في حركة حماس في الذكرى الرابعة عشر على استشهاد المؤسس الأمين العام للجان المقاومة في فلسطين وجناحها العسكري ألوية الناصر صلاح الدين جمال أبو سمهدانة "أبو عطايا"

قال الاستاذ مشير المصري القيادي في حركة حماس  ؛ ذكرى استشهاد أبو عطايا تؤكد بأن المقاومة اصبحت ثقافة شعب باكمله

 وأكد على بوصلتنا بأن خط الجهاد والمقاومة هو الخط الكفيل بتحرير فلسطين من بحرها الى نهرها

وأضاف مشير المصري أننا نقف في ذكرى استشهاد ابو عطايا الذي كان من اوائل القادة الذين بددوا حلم الصهاينة بتدمير دبابة الميركفاه ، ونقف مع رفاق الدرب والسلاح في " لجان المقاومة " وشركائنا في عملية الوهم المتبدد أولى بوادر الرد على جريمة اغتياله والتي اسفرت عن صفقة مشرفة (صفقة وفاء الاحرار )

وتحدث مشير المصري نلتقي في ذكرى استشهاد القائد المؤسس جمال ابو سمهدانة ونودع المؤسس لحركة الجهاد الاسلامي د. رمضان شلح

وأشار أ. مشير المصري أن البندقية الفلسطينية كفيلة بتحرير كل الأراضي الفلسطينية والرجوع الى أرضنا التي هجرنا منها

 آن الأوان ان تدفن أوسلو وأن يتوحد شعبنا خلف خيار المقاومة وفلسطين لنا من بحرها الى نهرها