الأسيرة شروق البدن

العدو يجدد الاعتقال الاداري للأسيرة البدن قبل يوم من الإفراج عنها

قـــاوم _ قسم المتابعة / جدد العدو الصهيوني الاعتقال الإداري بحق الأسيرة شروق البدن (25 عاماً) من بلدة تقوع جنوب بيت لحم، ستة أشهر، قبل يوم واحد من موعد الإفراج عنها بعد انتهاء مدة اعتقالها الإداري الأخير والبالغ أربعة أشهر.

واعتقلت الأسيرة البدن في تاريخ 15 تموز 2019، بعد اقتحام منزلها في بلدة تقوع، حيث تم احتجازها بسجن "هشارون" قبل تحويلها إلى سجن "الدامون".

وتُعاني الأسيرة شروق من مشاكل صحية تفاقمت جرّاء ظروف الاعتقال الصعبة، خاصة بعد ما تعرضت له خلال فترة اعتقالها الأولى، التي سببت لها مشاكل حادة في المعدة، والكلى والأعصاب.