الكيان الصهيوني يسمح للأسرى الفلسطينيين بمكالمة هاتفية مع ذويهم

قـــاوم _ قسم المتابعة / أعلن العدو الصهيوني عن السماح للأسرى الفلسطينيين بإجراء مكالمة هاتفية مع أقربائهم من الدرجة الأولى، عقب منع الزيارات العائلية للشهر الثاني على التوالي بسبب فيروس كورونا.

وذكر الإعلام العبري أن القرار جاء ردًا على التماسين قدم للمحكمة العليا الصهيونية بهذا الخصوص من قبل عدة منظمات إنسانية بينها "أطباء لحقوق الإنسان"، و"لجنة مناهضة التعذيب، هموكيد لحماية الأفراد".

وطالبت المنظمات الملتمسة بالسماح للأسرى الفلسطينيين بإجراء مكالمات هاتفية ومكالمات فيديو مع عائلاتهم بعد انقطاعهم عن الزيارات.

وتقرر في النهاية السماح للأسرى الأمنيين الفلسطينيين بمكالمة هاتفية لمرة واحدة مع قريب من الدرجة الأولى، أو إجراء مكالمة حال الإصابة بالفيروس.

في حين سمح للأسرى الجنائيين بإجراء مكالمات هاتفية ومكالمات فيديو.

وتأتي الموافقة الصهيونية بمناسبة شهر رمضان المبارك وحال إصابة أسير بفيروس كورونا، ردًا على منع الزيارات العائلية حتى الـ15 من الشهر الجاري ويكون الحظر قابلًا للتمديد.

#الأسري #سجون العدو #كورونا #مكالمة هاتفية #رمضان