لجان المقاومة : مصادقة وزير الإرهاب الصهيوني بينت على مشروع استيطاني جديد للسيطرة على الحرم الابراهيمي في الخليل هو عدوان جديد على شعبنا وأمتنا يجب مواجهته بتصعيد المقاومة والانتفاضة ضد العدو المجرم وقطعان المستوطنين

تصريح صحفي صادر عن المكتب الاعلامي للجان المقاومة في فلسطين .

لجان المقاومة : مصادقة وزير الإرهاب الصهيوني بينت على مشروع استيطاني جديد للسيطرة على الحرم الابراهيمي في الخليل هو عدوان جديد على شعبنا وأمتنا يجب مواجهته بتصعيد المقاومة والانتفاضة ضد العدو المجرم وقطعان المستوطنين

أكدت " لجان المقاومة في فلسطين " على لسان الناطق الاعلامي باسمها الأخ المجاهد" ا.محمد البريم"ابومجاهد" أن مصادقة وزير الإرهاب الصهيوني نفتالي بينت على مشروع استيطاني جديد للسيطرة على الحرم الابراهيمي في الخليل هو عدوان جديد على شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية والاسلامية واستفزار لمشاعر ملايين المسلمين والعرب .

وشدد الناطق الاعلامي للجان المقاومة الاخ " أبومجاهد" أنه يجب مواجهة هذا القرار العدواني بتصعيد المقاومة والانتفاضة ضد العدو المجرم وقطعان المستوطنين المغتصبين  .

وأشار الناطق الاعلامي للجان "ا.ابومجاهد البريم " أن صفقة القرن لن تمر وأحلام بينيت بالسيطرة على الحرم الإبراهيمي درب من دروب الوهم لن تتحقق أبداً أمام بسالة وبطولة أهلنا في الضفة الفلسطينية الثائرة .

ولفت "الأخ أبومجاهد" أن الخطط والقرارات الصهيونية الاجرامية  بتوسيع مشاريع الاستيطان في الضفة ما كانت تأتي  الا عبر ضوء أخضر أمريكي ومباركة من قبل إدارة المجرم ترامب .

ونوه الناطق الاعلامي للجان المقاومة في فلسطين "أبومجاهد" ان العدو الصهيوني المجرم  يقوم باستغلال انشغال العالم بجائحة كورونا لتمرير المشاريع الاستيطانية وهذا يتطلب وضع استراتيجية وطنية موحدة لمواجهة هذا الإجرام الممنهج .

وأوضح الأخ"محمد البريم"" أبومجاهد" أن شعبنا يريد وحدة حقيقية مبنية على أساس متين عنوانه صون الحقوق والثوابت وتفعيل كل أدوات المقاومة لوقف تمرير صفقة القرن وأبطال مخطط العدو الغاصب في سرقة المزيد من الأرض الفلسطينية .

وطالب الأخ "أبومجاهد البريم " بتنحية كل الخلافات والتحلي بالمسؤولية الوطنية لتوحيد كل الجهود الوطنية لإنقاذ مشروعنا الوطني وإسقاط مخططات العدو الصهيوني مؤكدا أننا أمام مرحلة خطيرة وحساسة من عمر قضيتنا تحتاج من الجميع التحلي بروح المسئولية الوطنية ووضع مصلحة شعبنا وقضيتنا فوق كل الاعتبارات .

واختتم الناطق الاعلامي للجان المقاومة "أبومجاهد" ان هرولة المطبعين العرب مع العدو الغاصب ودعاة الاستسلام شجعت قادة الكيان المجرم الى إتخاذ مثل هذه القرارات الاجرامية داعيا الى وقف التطبيع مع العدو ومساندة الأمة لشعبنا من أجل التصدي لتزوير وتهويد وسرقة مقدسات الامة .

الناطق الاعلامي للجان المقاومة في فلسطين "أ.محمد أسعد البريم" "أبومجاهد"
المكتب الاعلامي للجان المقاومة في فلسطين 
الاثنين 4/5/2020 الموافق 11من رمضان لعام 14441هجري