في يوم العمال العالمي لجان المقاومة في فلسطين : العمال ركيزة أساسية للبناء الوطني والمشروع التحرري للشعب الفلسطيني وسد منيع في وجه المؤامرات الصهيوأمريكي.

تصريح صحفي صادر عن المكتب الاعلامي للجان المقاومة في فلسطين .

في يوم العمال العالمي لجان المقاومة في فلسطين : العمال ركيزة أساسية للبناء الوطني والمشروع التحرري للشعب الفلسطيني وسد منيع في وجه المؤامرات الصهيوأمريكي.

اعتبرت "لجان المقاومة في فلسطين"" أنه في يوم العمال العالمي " فان العمال الفلسطينيين والطبقة العاملة والكادحة الفلسطينية هي ركيزة اساسية للبناء الوطني والمشروع التحرري للشعب الفلسطيني .

وقالت "لجان المقاومة في فلسطين" أن عمالنا البواسل شكلوا على مدار تاريخ النضال الفلسطيني ضد الاحتلال سد منيع في وجه المؤامرات الصهيوأمريكية وأخرها صفقة القرن الخبيثة التي تستهدف كل مكونات وفئات المجتمع الفلسطيني .

و أكدت "لجان المقاومة في فلسطين"  أن العالم كله يحتفي  في الطبقة العاملة في هذا الا عمال شعبنا البواسل الذين يعانون من ممارسات العدو الصهيوني الاجرامية ويتعرضون لكافة أشكال الاستغلال والاضطهاد.

وشددت "لجان المقاومة في فلسطين" أن يوم العمال العالمي هذا العام ياتي على شعبنا وعمالنا وسط انتشار فيروس كورونا الذي سيؤدي إلى أزمة اقتصادية محلية وعالمية تعصف بجميع دول العالم دون استثناء وخاصة عمالنا البواسل بسبب سياسة الحجر الصحي والإغلاقات والممارسات الصهيونية .

ودعت "لجان المقاومة في فلسطين" الى وضع خطة عمل متكاملة لتعويض كافة العاملين والعاملات المتضررين من هذه الاجراءات .
 
وطالبت "لجان المقاومة في فلسطين" السلطة الى إعادة النظر بالسياسات الاقتصادية وعدم إصدار وإلغاء القرارات والقوانين التي تعزز رواتب المسؤولين والوزراء و العمل على رفع الحد الأدنى للأجور .

 وختمت " لجان المقاومة في فلسطين" حديثها بالقول  أنه لابد من وجود اتحاد عمال قوي يدافع عن حقوق العمال والغلابة لأن الحقوق تؤخذ عنوة ويتم الحفاظ عليها والدفاع عنها بالنضال والكفاح المستمر والمتواصل الذي لا يلين .

المكتب الاعلامي للجان المقاومة في فلسطين .

الجمعة الموافق 1 مايو 2020 / الثامن من رمضان لعام 1441هجري