الأسير أيمن الشرباتي

العدو الصهيوني ينقل الأسير أيمن الشرباتي لعزل سجن "إيشل" الصهيوني

قـــاوم _ قسم المتابعة / نقلت إدارة سجون العدو الأسير أيمن الشرباتي بعد 21 يوماً من العزل الانفرادي في زنازين سجن "نفحة" الصحراوي، إلى زنازين العزل الانفرادي في سجن "إيشل-بئر السبع".

وناشدت عائلة الأسير الشرباتي، صباح اليوم جميع الجهات الرسمية والحقوقية العمل على معرفة حالة ابنها الصحية والجسدية بعد انقطاع أخباره منذ مدّة طويلة.

وصرّح نادي الأسير، في بيانٍ له اليوم، بأنه ونتيجة لإجراءات إدارة السجون المتمثلة، بوقف زيارات المحامين للأسرى، وكذلك زيارة عائلاتهم، فإن هناك صعوبة كبيرة في الاطمئنان عليهم وطمأنة عائلاتهم.

وجدد النادي مطلبه للصليب الأحمر الدولي، وللمؤسسات الحقوقية الدولية، بالضغط على العدو الصهيوني من أجل أن يكون هناك هواتف عمومية للتواصل مع عائلاتهم، وذلك بالحد الأدنى في إطار الظروف الراهنة.

يُشار إلى أن الأسير الشرباتي المعتقل منذ 23 عاماً، كان قد واجه إدارة السجون، بحرق مرفق من مرافقها في سجن "نفحة"؛ احتجاجاً على مماطلتها في توفير الإجراءات الوقائية اللازمة للأسرى في سياق التخوفات الحاصلة من انتشار وباء كورونا بين صفوف الأسرى.

ومنذ ذلك اليوم عزل العدو الصهيوني الأسير الشرباتي في الزنازين وأجرى له محاكمة داخلية، وفرض عليه عقوبات قاسية، ومنها حرمانه من الزيارة والكنتينا وغرامة مالية وتعويضات عن خسائر الحريق.

 يشار إلى أن الأسير شرباتي (51 عاماً) من مدينة الخليل، معتقل منذ عام 1998 ومحكوم بالسجن 100 عام، وتنقل بين عدة سجون صهيونية، وحرق قبل عدة أشهر علم العدو في أحد السجون، وعلى إثرها قمعه العدو.