Menu
أ . حيدر الحوت.JPG

تصريح صحفي صادر عن المكتب الاعلامي للجان المقاومة في فلسطين .

أ.حيدر الحوت: سيبقى أطفالنا شامخًين رغم جفاء الظروف و سيبقون عصيًين على العدو فهم شُعلة الأمل التي سَتُضيء القدس

قــاوم - خاص / صرح "عضو القيادة المركزية للجان المقاومة في فلسطين الاستاذ حيدر الحوت" بمناسبة "يوم الطفل الفلسطيني" الذي يصادف في الخامس من نيسان من كل عام، لا بد لنا ان نشير الى معاناة "أطفال فلسطين" تحت "الاحتلال" تدق على جدران الصمت العربي والدولي الرهيب إزاء الجرائم التي ترتكبها دولة الكيان المجرمة بحقهم على مدار الساعة بلا توقف.

واكد "ا. حيدر الحوت" علي أن العدو الصهيوني يعتقل ويختطف أكثر من"ال200" طفل وقاصر من أبناء شعبنا ومنهم مرضى ومصابين في هذه الظروف الصعبة التي يتفشى فايروس كورونا في كل العالم وهناك عدد من "الأطفال الأسرى" تم عزلهم وحجرهم بسبب مخالطتهم للأسير السابق المصاب بـ كورونا نور الدين صرصور .

‏وأضاف "أ. حيدر الحوت" في يوم الطفل الفلسطيني "أسرانا الأطفال" يتعرّضون لأساليب مختلفة من التعذيب والمعاملة المهينة للكرامة الإنسانية والمنافية للمعايير الدولية لحقوق الإنسان.

ودعا "أ. حيدر الحوت"" منظمة الصحة العالمية" الى التدخل العاجل من أجل ادخال المنظفات والمعقمات الخاصة بـ كورونا لكافة الأسرى وخاصة الأطفال والقصر والنساء .

ووجه التحية وترحم "أ. حيدر الحوت" في "يوم الطفل الفلسطيني" على "الشهداء الأطفال" الذين ارتقوا خلال مشاركتهم في "مسيرات العودة وكسر الحصار" والذين بلغ عددهم أكثر من ال"61" طفل شهيد كما نحيي الأطفال الجرحى والمصابين في هذه المسيرات والذين تعمد العدو الصهيوني اصابتهم وإيقاع الإعاقات والبتر بهم وندعو الى التوجه الى المنظمات والمحاكم الدولية لمحاسبة قادة الكيان المجرمين .

وختم "أ. حيدر الحوت" حديثة في "يوم الطفل الفلسطيني" ‏ بأن سيبقى أطفالنا شامخًين رغم جفاء الظروف و سيبقون عصيًين على العدو فهم شُعلة الأمل التي سَتُضيء القدس عما قريب بإذن الله .