لجان المقاومة | يوم الأرض محطة تاريخية لتجديد التمسك بالوطن ورمزاً للوحدة

تصريح صحفي صادر عن المكتب الاعلامي للجان المقاومة في فلسطين .

لجان المقاومة |  يوم الأرض محطة تاريخية لتجديد التمسك بالوطن ورمزاً للوحدة، والمقاومة والثبات على المبادئ هما السبيل الوحيد لتحرير الارض والمقدسات

اكدت لجان المقاومة في فلسطين " ان ذكرى يوم الارض محطة تاريخية وعلامة فارقة في تاريخ النضال الوطني الفلسطيني حيث اكد شعبنا على تمسكه بارضه ووطنه وهويته الفلسطينية رغم كل محاول الطمس والتدجين الصهيوني لمحوها من ذاكرة وقلب ابناء شعبنا .

وقالت "لجان المقاومة" انه وبعد مرور "44"عاما على يوم الارض الفلسطيني عندما هبت جماهيرنا واهلنا في فلسطين المحتلة عام "48" واستمرار جرائم ضد كل ماهو فلسطيني وعربي الا ان شعبنا يلفظ العدو الصهيوني ويرفض التعايش مع هذا الكيان اللقيط ويؤكد في كل مناسبة على وحدته وتمسكه بوطنه ولن يتنازل عن ذرة تراب من ارضه .

وشددت "لجان المقاومة" ان فلسطين كل فلسطين من البحر الى النهر ومن الشمال الى الجنوب هي ملك للفسلطينيين والعرب والمسلمين ولن يستطيع كائن من كان ان يتنازل او يفرط بها .

واشارت "لجان المقاومة" ان شعبنا الفلسطيني الثائر سيفشل كل المؤامرات والمخططات الخبيثة وعلى راسها "صفقة القرن"المشئومة وستبقى وحدة نضالنا وجهادنا ومقاومتنا هي الصخرة التي ستتحطم عليها كل هذه الصفقات التي تستهدف قضيتنا الوطنية .

وطالبت :لجان المقاومة" شعوب الامة الى نبذ نهج التطبيع والمطبعين والقيام بمساندة شعبنا والوقوف بجانبه بكل الطرق المتاحة مؤكدة على ضرورة وقف السلطة للتنسيق الامني المذل والمخزي .

واختتمت " لجان المقاومة "حديثها بالقول ان تحرير الارض والمقدسات لا يكون الا بالمقاومة والثبات على المبادئ لا بنهج الاستجداء والاستسلام والمفاوضات .

المكتب الاعلامي للجان المقاومة في فلسطين
30/3/2020