فيروس كورونا

بعد وفاة 4 صهاينة: العدو الصهيوني يفرض قيود صارمة للحد من كورونا

قـــاوم _ قسم المتابعة/ أقرت ما تسمي بحكومة العدو الصهيوني اليوم الأربعاء 25/3/2020، سلسلة إجراءات وقيود صارمة للحد من التجوال على خروج الصهاينة من منازلهم، في محاولة منها للحد من انتشار فيروس كورونا، خاصةً في ظل زيادة معدل الإصابات المسجلة خلال الأيام الماضية.

وتوفي 4 صهاينة وأصيب نحو 2000 حتى هذه اللحظة، فيما سجل أمس أعلى عدد إصابات بنحو 488 صهيونياً.

وقال الإعلام  العبري أن اجتماع ماتسمي بالحكومة الصهيونية عبر الهاتف بدأ الساعة التاسعة مساءً لمناقشة القيود الجديدة، واستمر حتى الساعة الثالثة فجرًا، أي نحو 6 ساعات متواصلة من النقاش الذي شهد مناقشات دقيقة للقرارات الجديدة.

وبحسب القرارات الجديدة التي ستنشر نصها بشكل كامل وواضح في وقت لاحق من اليوم، وسيبدأ تنفيذها عند الساعة الثامنة من مساء اليوم أو صباح يوم غد الخميس، فإنه تقرر السماح لصهاينة بالخروج من منازلهم فقط لحالات الطوارئ ولمسافة 100 متر فقط من مكان سكنهم.

كما تقرر استمرار فتح المحال الخاصة ببيع المواد الغذائية والصيدليات، في حين لن تعمل المحال الأخرى سوى بشكل محدود جدًا ولن تستقبل أي من الزبائن، مع السماح لها بإرسال طلبياتها لمنازل الصهاينة عبر خدمة التوصيل.

وتقرر تخفيض خدمات النقل العام بشكل كبير مع السماح بالتنقل عبر سيارات خاصة أو طلب سيارات أجرة خاصة ويمنع وجود سوى السائق وشخص آخر فيها، إلى جانب السماح بخدمات صيانة المنازل.

وسيتم في أماكن العمل المسموح بتشغيلها وضع جهاز قياس حرارة بهدف متابعة الحالة الصحية لأي شخص، وحظر دخول أي شخص تتجاوز درجة حرارة جسمه 38.

وستفرض غرامة مالية أو عقوبة السجن لمدة تصل إلى 6 أشهر على من يخالف هذه الإجراءات.

وقال الصهيوني نتنياهو في نهاية الجلسة إنه يتوقع إجراءات أكثر صرامة في الأيام المقبلة.

ومن المقرر أن يتم اليوم التوصل لاتفاق بين جهات تعليمية ووزارة التعليم الصهيونية على إقرار مخطط ينظم العملية التعليمية عن بعد، على أن يبدأ تنفيذه اليوم أو غدًا.