محكمة الجنايات

لإرتكاب جرائم حرب ضد الفلسطينيين

​​​​​​​"كورونا" تنقذ الكيان الصهيوني من جلسة محكمة الجنايات الدولية

قـــاوم _ قسمم المتابعة / قررت محكمة الجنايات الدولية تأجيل إجراءاتها ضد الكيان الصهيوني بسبب انتشار فيروس كورونا في مختلف دول العالم، لتكون القائدة الوحيدة التي سجلها الكيان الصهيوني لصالحه في ظل انتشار كورونا ،وتكبدها خسائر كبير وفقا للإعلام العبري.

وقال الإعلام العبري اليوم الاثنين 23/3/2020  كان من المنتظر أن يتم بحلول نهاية الشهر الجاري، أن تقدم المدعية ردا على العديد من الاستفسارات، التي وجهت لها من المحكمة وجهات الاختصاص بشأن ولايتها بفتح تحقيق في الاتهامات الفلسطينية للكيان الصهيوني بارتكاب جرائم حرب.

وفي رسالة للمحكمة ، قالت المدعية العامة لمحكمة الجنايات الدولية "فاتوا بنسودا" إنه بسبب تفشي فيروس كورونا، فلن تكون قادرة على الوصول للهدف الزمني المحدد مسبقا لتقديم ردها على جميع الاستفسارات، وأن تقدم بيانًا قانونيا يصل إلى 1800 ورقة لقبول النظر به ، مطالبةً أن يتم تأجيل موعد تقديم الطلب لمدة شهر آخر.

وبين الإعلام العبري، إن الوضع الحالي والتحذيرات الدولية من فترة تقييد الحركة والحجر المنزلي، قد يصل بالقضية إلى ما بعد نهاية شهر نيسان/ ابريل المقبل، حتى يتم إعادة فتح هذه القضية.

محكمة الجنايات تثير القلق في الكيان الصهيوني وخاصة بعد مطالبة المحكمة للسماح بفتح إجراء تحقيقات ضد صهاينة بتهمة ارتكاب جرائم حرب ضد الإنسانية.