لجان المقاومة : نحيي الشباب الثائر المرابطين على جبل العرمة جنوب نابلس الذين تصدوا للمغتصبين الصهاينة وأفشلوا محاولات اقتحامه لإقامة حي وشارع استيطاني جديد عليه

تصريح صحفي صادر عن المكتب الإعلامي للجان المقاومة في فلسطين .

لجان المقاومة : نحيي الشباب الثائر المرابطين على جبل العرمة جنوب نابلس الذين تصدوا للمغتصبين الصهاينة وأفشلوا محاولات اقتحامه لإقامة حي وشارع استيطاني جديد عليه

وجهت لجان المقاومة في فلسطين التحية لجماهير شعبنا وشبابنا الثائر المرابطين على جبل العرمة في قرية بيتا جنوب نابلس جبل النار الذين يتصدون يومياً لمحاولات الاقتحام من قبل جنود الإرهاب الصهيوني ومستوطنيه المجرمين الذين يحاولون الاستيلاء على هذا الجبل لإقامة شارع وحي استيطاني جديد عليه .

وقالت لجان المقاومة أن أهلنا وأبطالنا الثائرين المدافعين عن جبل العرمة يؤكدون عبر ثباتهم وإرادتهم وصمودهم أن المقاومة والثبات على الثوابت هو النهج الوحيد القادر على افشال مؤامرات العدو ومخططاته بالاستيلاء ومصادرة الأراضي .

ودعت لجان المقاومة السلطة الفلسطينية في رام الله الى دعم واسناد هؤلاء الثوار وتوفير كل مقومات الصمود والمواجهة لهم حتى يستطيعوا الاستمرار بالتصدي لهؤلاء المجرمين الصهاينة .

ونعت لجان المقاومة الشهيد البطل الطفل محمد عبدالكريم حمايل الذي استشهد متأثرا بإصابته خلال التصدي لجنود العدو الفاشي عند جبل العرمة

وأكدت لجان المقاومة دماء الشهيد حمايل ستبقى لعنة تلاحق العدو الصهيوني ووصمة عار على جبين دعاة التنسيق الأمني المخزي.

المكتب الاعلامي للجان المقاومة في فلسطين .

الاربعاء الموافق 11 مارس 2020

16/رجب من عام 1441 هجري