اعتقال اسيرات

خلال السنوات الخمس الماضية

44 ألف فلسطينية تعرضن لانتهاكات العدو الصهيوني

قـــاوم _ قسم المتابعة / قال مركز فلسطيني متخصص في مراقبة الانتهاكات الصهيونية في الأراضي الفلسطينية: إن أكثر من 44 ألف إمرأة وفتاة تعرضن لانتهاكات إجرامية صهيونية ، خلال السنوات الخمس الماضية.

جاء ذلك في تقرير صادر عن مركز أبحاث الأراضي التابع لجمعية الدراسات العربية بمناسبة يوم المرأة العالمي، وشمل الأراضي المحتلة عام 1967.

وبحسب التقرير؛ فقد بلغ عدد النساء الفلسطينيات اللاتي تعرضن للانتهاكات الإجرامية خلال الخمس سنوات الأخيرة 44 ألفًا و132 امرأة وفتاة منهن 22 ألفًا و443 فتاة في سن الطفولة.

وأفاد التقرير أن العدو الصهيوني اعتدا خلال تلك المدّة، على حوالي 8 آلاف و722 بيتًا ومنشأة، واصفا حال الأسر المتضررة بأنها أصبحت في "مهب الريح لاجئة في الوطن".

وأعاد التقرير التذكير بمعاناة عائلة دوابشة وبمعاناة الأسيرة إسراء الجعابيص، في إشارة إلى معاناة الأسيرات الفلسطينيات في سجون العدو الصهيوني، والمرابطات في الأقصى اللاتي ما يزلن يتعرضن للضرب والتنكيل والاعتداء يوميًّا.

وفي كلمة لـ"المركز"، قال: "في الوقت الذي تحتفل به نساء العالم في ذكرى يوم المرأة ما زالت المرأة الفلسطينية تواجه على الأرض احتلالاً لا يرحم أمومتها، ولا يأبه بحقوقها بالحياة الكريمة وبالمسكن الآمن والملائم".

وأضاف أن المرأة الفلسطينية "تضطر أن تستنزف كل طاقاتها الإنسانية الكامنة لحماية ولمواجهة أزمة التهجير واللجوء والتشرد والشتات".

وتحتفل دول العالم، بيوم المرأة العالمي في 8 آذار/مارس من كل عام، في حين أعلنت الحكومة الفلسطينية، الأسبوع الماضي، عن تعطيل الدوام في المؤسسات الحكومية، احتفالا بهذه المناسبة.