شهداء

العدو الصهيوني يبلغ باستشهاد 3 أطفال تسللوا من غزة فبراير الماضي

قـــاوم _ قسم المتابعة / أبلغ العدو الصهيوني الشؤون المدنية الفلسطينية باستشهاد 3 فتية تسللوا من قطاع غزة يناير الماضي.

وذكرت الشؤون المدنية، أن الشهداء هم: محمد هاني أبو منديل، وسالم زويد نعامي، ومحمود خالد سعيد، الذين تسللوا من شرقي القطاع في 21 يناير الماضي.

وفي 21 يناير الماضي، أفادت وسائل إعلامية عبرية عدّة أن العدو الصهيوني قتل 3 فلسطينيين "تسللوا" من جنوب قطاع غزة، في حين لم تؤكد حينها وزارة الصحة الفلسطينية تلك الأنباء.

وقال الإعلام العبري المقرب من جيش العدو: إن الجيش قتل 3 شبان بعد إطلاق النار عليهم، زاعمًا محاولتهم التسلل من قطاع غزة وهم مسلحون، باتجاه الداخل الفلسطيني المحتل 48.

وفي السياق، صرح ما يسمي بالمتحدث بالعدو أن: "قوات العدو رصد قبل قليل ثلاثة اجتازوا السياج الأمني في جنوب قطاع غزة ودخلوا إلى منطقة وعرة في منطقة الحدود"، على حد زعمه.

وأضاف: "هرع العدو إلى المكان وطوّقت المنطقة، ونفذت أعمال تمشيط بحثًا عن المشتبه بهم، الذين ألقوا عبوة ناسفة أو قنبلة يدوية باتجاه القوات"، كما قال.

واستطرد: "العدو أطلقل النار باتجاه المشتبه بهم، ورصدوا إصابتهم"، دون الحديث عن اعتقالهم أو استشهادهم.

وتبين لاحقا أن الثلاثة أطفال من سكان قطاع غزة، وبقي مصيرهم مجهولا رسميا لحين ورود تأكيد العدو باستشهادهم.

ويحتجز العدو الصهيوني جثامين نحو 249 فلسطينياً في "مقابر الأرقام"، وعددا آخر في ثلاجات خاصة، حسبما أفادت الحملة الوطنية الفلسطينية لاسترداد جثامين الشهداء.