الفتى صلاح زكارنة

تصريح صحفي صادر عن المكتب الاعلامي للجان المقاومة في فلسطين

لجان المقاومة : إعتداء الأجهزة الامنية للسلطة على ابناء شعبنا في قباطية وقتل الفتى صلاح زكارنة جريمة كبيرة و عمل غير وطني

قـــاوم / حملت لجان المقاومة في فلسطين أجهزة أمن السلطة في رام الله المسئولية الكاملة عن قتل الفتى الشهيد "صلاح زكارنة" الذي قتل خلال قمع الاجهزة الامنية لابناء شعبنا الذين خرجوا لاستقبال والاحتفال بتحرر احد الاسرى من سكان بلدة قباطية من سجون العدو الصهيوني .

واعتبرت "لجان المقاومة" ان هذا السلوك الأمني جريمة وخطيئة كبيرة وعمل غير وطني يكشف الدور القمعي والمهمة الامنية للاجهزة الامنية والسلطة في قمع ابناء شعبنا .

واكدت " لجان المقاومة " ان القانون الفلسطيني قد كفل الحق لابناء شعبنا بتنظيم الفعاليات والاحتفالات وخاصة تلك المتعلقة بالشهداء والاسرى والجرحى ولا يجوز تفريقهم بالهراوات والسلاح والرصاص والغاز والضرب .

وطالبت "لجان المقاومة" بتشكيل لجنة تحقيق بهذه الحادثة الاجرامية ومحاسبة الفاعلين لضمان عدم تكرارها .

وتقدمت "لجان المقاومة" الى عائلة الفتى الشهيد "صلاح زكارنة" بتعازيها الحارة داعية الله عز وجل بان يتقبله مع الشهداء والانبياء والصديقين وحسن اولئك رفيقا .

المكتب الاعلامي للجان المقاومة في فلسطين

19/2/2020