قيادة لجان المقاومة

بالصور: لجان المقاومة في فلسطين تستقبل وفداً من قيادة  الجبهة الديمقراطية

قـــاوم / استقبلت لجان المقاومة في فلسطين وفداً قياديا من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في مكتبها الاعلامي وسط مدينة غزة حيث كان على رأس الوفد الزائر أعضاء اللجنة المركزية محمود خلف وعصام أبودقة وأشرف أبو الروس والقياديان محمد المدهون ومحمد أبو ليلة ، ومثل لجان المقاومة في فلسطين الأخ محمد أبونصيرة عضو القيادة المركزية للجان المقاومة ومسئول العلاقات الوطنية فيها، والناطق الرسمي والمتحدث باسمها الأستاذ محمد البريم أبومجاهد  والأخوين أبو وسيم عبدالهادي و أبو تامر درغام .

حيث أكد وفد الجبهة الديمقراطية على أن هذه الزيارة الرسمية تأتي في إطار الحرص على تعزيز العلاقة الثنائية مع لجان المقاومة في فلسطين وتوجه الجبهة للتواصل مع كافة الفصائل والقوى العاملة على الساحة الفلسطينية، والتأكيد على أهمية التنسيق والعمل المشترك وتكامل الجهود بما يُعزز  العلاقات الوطنية مع كافة فصائل العمل المقاومة وخصوصا لجان المقاومة التي لها باع طويل في العمل المقاوم وقدمت مئات الشهداء والجرحى والكثير من التضحيات الجسام

من جانبه رحب الأخ محمد ابو نصيرة بالوفد الزائر مؤكداً على حرص اللجان  على تطوير العلاقة مع الرفاق في الجبهة الديمقراطية وتعزيز كافة أشكال العمل المشترك لما فيه مصلحة شعبنا وأهدافه الوطنية وقدم شرحا وافيا عن مواقف اللجان من كافة القضايا الوطنية وخاصة ما يسمى صفقة القرن الخبيثة وكذلك طرح موقف اللجان من خطاب الرئيس محمود عباس وطالب باصطفاف وطني وحدوي لمجابهة هذه الصفقة التي تصادر كافة حقوق شعبنا في ارضه ومقدساته .

بدوره أكد الناطق الاعلامي باسم لجان المقاومة على عمق العلاقة بين اللجان والجبهة الديمقراطية وأكد على قيادة اللجان على توطيد هذه العلاقة لما فيها مصلحة وطنية لقضيتنا وثورتنا وشدد على ضرورة التصدي لصفقة القرن بكافة الأشكال والسبل وصون حقوق شعبنا 

 وقد ناقش الوفدان الهم الفلسطيني العام وخطورة التحديات التي تعصف بالقضية الفلسطينية الهادفة لتصفيتها وشطب حقوقنا وثوابتنا الوطنية وأهمية استمرار التصدي بكل السبل  الرافضة وتوطيد الوحدة الوطنية بين كل فئات وفصائل شعبنا .

وفي ختام الزيارة قدّم الرفيق القيادي في الجبهة الديمقراطية محمد المدهون دعوة لقيادة لجان المقاومة في فلسطين للمشاركة في الذكرى الثانية والخمسين لانطلاقتها والتي توافق يوم 22 من فبراير