الشهيد القائد / مصطفى صبّاح أحد منفذيها

18 عاماً على تفجير أول مركافاة .. وألوية الناصر صلاح الدين تتبنى

يصادف يوم 2/14 من كل عام ذكرى أول عملية تفجير لأول دبابة صهيونية في قطاع غزة غلى أيدي مجاهدي ألوية الناصر صلاح الدين الذراع العسكري للجان المقاومة في فلسطين.

وكانت ألوية الناصر صلاح الدين قد استهدفت دبابة للعدو الصهيوني بتاريخ 14/02/2002م قرب مفترق محررة نتساريم جنوب مدينة غزة، الأمر الذي أدى إلي تدميرها بشكل كامل ومقتل جميع طاقمها .


وتعد هذه العملية الأولى من نوعها على أرض قطاع غزة ، خاصة بعد اعلان العدو الصهيوني عن امتلاكه هذا النوع من الأليات المحصنة ، والتي تعتبر اسطورة بالنسبة له .
وقد أعلنت في حينه ألوية الناصر صلاح الدين مسئوليتها عن عملية التفجير ، ومفاجأة العدو مفاجأة كبيرة كون هذه الألية تتمتع بنوع كبير من التحصينات، الأمر الذي أدي إلي إفشال صفقة بيع لمثل هذه الألية بين الكان الصهيوني ودولة الهند بمليارات الدولارات آنذاك.


هذا وقد كشفت ألوية الناصر صلاح الدين النقاب أن قائدها في مدينة غزة آنذاك الشهيد القائد مصطفى صبّاح " أبو مهاب" له الدور الكبير والرئيسي في عملية تفجير هذه المركافاة .
يذكر أن الشهيد مصطفى صبّاح اغتالته طائرات العدو الصهيوني بشكل مباشر باطلاق صاروخ من طائرات أباتشي باتجاه وهو في مكان عمله قرب ما كان يعرف مجمع "أبو خضرة" وسط مدينة غزة بتاريخ 2020/2/14 ، ليرتقي شهيداً وهو صائماً يقرأ القرآن الكريم ، تاركاً سجلاً حافلاً وتاريخاً ناصعاً في مقارعة العدو الصهيوني .