الجيش الصهيوني

تراجع دافعية الشبان الصهاينة للانضمام للوحدات القتالية

قـــاوم _ قسم المتابعة / كشف الإعلام العبري، النقاب عن خطوات جديدة يقوم بها الجيش العدو الصهيوني، لمعالجة ظاهرة تراجع الدافعية لدى الشبان في الكيان الصهيوني ، للانخراط في الوحدات القتالية. 

وذكر الإعلام العبري صباح اليوم الثلاثاء، أن قسم القوى البشرية بالجيش الصهيوني، أعلن عن تنفيذ عدة خطوات لرفع دافعية الشبان الصهاينة للخدمة بالوحدات القتالية.

ونقل الإعلام العبري عن مصادر بالجيش قولها: "إن هذه الخطوات، تأتي في أعقاب تزايد ظاهرة الهروب من الخدمة الإجبارية، وانعدام الدافعية لدى الجنود المستجدين، للانخراط بالألوية القتالية".

وأضاف الإعلام العبري، أن الجيش سيقوم بعدة خطوات، على المستوى المدني، في المدارس والبلديات، لتشجيع الشبان بالمراحل الثانوية، للتنجد، والانضمام للواحدات القتالية بالجيش الصهيوني، خلال خدمتهم الإجبارية.

وبحسب الإعلام العبري، قرر قسم القوى البشرية بالجيش، اجراء فحوصات نفسية وتقنية مسبقة، للشبان المتقدمين للخدمة، لتحديد المناسبين منهم للخدمة بالوحدات القتالية.

ولفت الإعلام العبري، الى أن غالبية المستجدين يطلبون الخدمة بالوحدات التكنولوجية والاستخباراتية بالجيش، مشيراَ الى قلق قيادة الجيش الصهيوني من تزايد ظاهرة نقص الدافعية للخدمة بالألوية القتالية.