الشيخ رائد صلاح

العدو الصهيوني يصدر حكمًا في مزاعم التهم الموجهة للشيخ رائد صلاح

قـــاوم _ قسم المتابعة / أفاد محامي الشيخ رائد صلاح، خالد زبارقة  اليوم الاثنين، بأن محكمة الصلح في مدينة حيفا حكمت بالسجن الفعلي 28 شهرا على رئيس الحركة الإسلامية .

ووفق  زبارقة فإن جلسة المحكمة اقتصرت تحديد مدة اعتقال الشيخ رائد في ملف "الثوابت". مشيرًا إلى أن طاقم الدفاع أدلي ببيان هام عقب الجلسة.

وقال زبارقة، إن الملف ليس موجّهًا فقط لشخص الشيخ رائد، وإنما ضد أبناء شعبنا وما يحمله شيخ الأقصى من فكرة ومشروع وثوابت إسلامية وعروبية وفلسطينية، مشيرًا إلى أن المستهدف من خلال المحاكمة هو "حقنا في القدس والأقصى على وجه التحديد.

وطلبت النيابة العامة الصهيونية ، إنزال عقوبة قاسية بحق الشيخ صلاح في ملف "الثوابت"، بدعوى أن بنود الاتهام التي أدين فيها تنص بعقوبة تصل إلى 4 سنوات ونصف السنة، مطالبة بتفعيل السجن مع وقف التنفيذ، لـ 8 أشهر، والذي صدر على الشيخ رائد في ملف "وادي الجوز".

ومنذ نحو عامين يحاكم العدو الصهيوني الشيخ رائد صلاح في "ملف الثوابت"، بزعم "التحريض على العنف في خطب وتصريحات له إبان هبة باب الأسباط بالقدس.