لجان المقاومة

لجان المقاومة : نرحب ونثمن موقف رئيس المكتب السياسي لحركة حماس أ. إسماعيل هنية بدعوة الاخوة في حركة فتح والأمناء العامون للفصائل لإجراء حوار وطني معمق لمواجهة صفقة القرن والخروج من المأزق الذي تعيشه قضيتنا .

تصريح صحفي صادر عن قيادة لجان المقاومة في فلسطين

لجان المقاومة : نرحب ونثمن موقف رئيس المكتب السياسي لحركة حماس أ. إسماعيل هنية بدعوة الاخوة في حركة فتح والأمناء العامون للفصائل لإجراء حوار وطني معمق لمواجهة صفقة القرن والخروج من المأزق الذي تعيشه قضيتنا .

رحبت وثمنت لجان المقاومة في فلسطين بدعوة رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الأستاذ اسماعيل هنية للأخوة في حركة فتح الأمناء العامون للفصائل والإطار القيادي لمنظمة التحرير للإجتماع الفوري وإجراء حوار وطني عميق لمواجهة المؤامرات والمخططات الخبيثة وعلي رأسها صفقة القرن والخروج من المأزق الذي تعيشه القضية الفلسطينية .

ودعت لجان المقاومة إلى تظافر كل الجهود وتفعيل كافة محاور الاشتباك مع العدو الصهيوني ووقوف الجميع أمام مسؤولياتهم لمواجهة صفقة القرن والتصدي لمؤامرة ترامب الجديدة على شعبنا وقضيتنا

وأكدت لجان المقاومة آن الأوان لتجاوز كل الخلافات والوقوف صفا واحداً في وجه الإدارة الأمريكية ووضع حد لتغولها على حقوقنا المشروعة واعلاء صوتنا رفضا لهذه الصفقة المشؤومة

واعتبرت لجان المقاومة الدعوة للقاء وطني عاجل من مستوجبات هذه المرحلة الخطيرة ويجب انجاز هذا اللقاء والتقاط هذا الجو الايجابي للشروع في خطوات عملية ضد صفقة القرن

وقالت لجان المقاومة أنه يجب على السلطة اتخاذ إجراءات عملية  بوقف كافة أشكال التنسيق الأمني مع العدو الصهيوني واطلاق يد المقاومة في الضفة المحتلة.

وأشارت لجان المقاومة إلى أن أي نظام عربي رسمي  سيشارك في اعلان ترامب عن صفقة القرن سيعتبر خائن بنظر شعبنا وقواه وأمتنا وكل أحرار العالم.

وفي ختام حديها شددت لجان المقاومة علي أن  القدس ستبقي عاصمة فلسطين الابدية ولا تنازل عن شبر من أرضنا المغتصبة من البحر الى النهر ومحاولات ترامب تزييف الحقائق وتسويق الأوهام بمنح الصهاينة حقا في أرضنا الإسلامية العربية تصعيد خطير  يتوجب على الأمة مواجهته

المكتب الإعلامي للجان المقاومة

27 يناير2020 م

2  جماد الثاني 1441هـ