الشيخ عركرمة صبري

بعد تحقيق لـ4 ساعات: الشيخ عكرمة صبري يؤكد رفض قرار إبعاده عن الأقصى

قـــاوم _ قسم المتابعة / أخلي العدو الصهيوني الصهيوني سبيل رئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس الشيخ عكرمة صبري، من مركز المسكوبية غربي القدس، بعد تحقيق 4 ساعات.

وذكر المحامي حمزة قطينة أن المحققين في غرف "4" بالمسكوبية وجهوا للشيخ صبري تهمة "مخالفة أمر الإبعاد أسبوعًا، والقيام بعمل من شأنه الاخلال بالنظام العام".

وأنكر الشيخ صبري التهم الموجهة إليه خلال التحقيق، ورفض قرار الإبعاد عن المسجد الأقصى.

ونظمت وقفة تضامنية مع الشيخ صبري أمام مركز التحقيق في المسكوبية قبل دخوله إلى غرف "4"، بمشاركة شخصيات من القدس والداخل، وطاقم المحامين خالد زبارقة وحمزة قطينة ورمزي كتيلات ومفيد الحاج ومدحت ديبة.

وألقت الشخصيات المشاركة كلمات تضامنية مع الشيخ عكرمة صبري، لشد أزره والوقوف معه ضد انتهاكات العدو الصهيوني بحق العلماء المسلمين، ومنعهم من الوصول إلى المسجد الأقصى للخطابة والعبادة، وممارسة سياسة تكميم الأفواه.

وحمل المشاركون بالوقفة التضامنية صورة الشيخ صبري، ورددوا هتافات ضد سياسة العدو الصهيوني باستهداف العلماء والخطباء.

كما أصدرت محكمة الصلح غربي القدس قرارًا بإبعاد الشاب مراد مسك عن المسجد الأقصى شهرًا، ودفع كفالة مالية 500 شيكل (الدولار 3.47 شواكل).