لجان المقاومة.JPG

لجان المقاومة: اجتماع الهلوكست امعان في النفاق الدولي اتجاه قضيتنا الفلسطينية العادلة وتكريس للكيان الصهيوني ومشروعيته الزائفة وشعبنا ما زال يكتوى بنار المحرقة الصهيونية منذ "72"عاما

قاوم/ استنكرت لجان المقاومة في فلسطين التجمع الدولي لرؤساء الدول في مؤتمر ما يسمى الهلوكست في القدس المحتلة معتبرة هذا الاجتماع هو امعان في النفاق الدولي اتجاه قضيتنا الفلسطينية العادلة .

وشددت لجان المقاومة ان هذا الاجتماع هو تكريس للكيان الصهيوني المجرم الذي يرتكب الإرهاب والجرائم بشكل يومي ضد الشعب الفلسطيني صاحب الحق في أرضه ومقدساته الاسلامية والمسيحية التي تدنس يوميا من المغتصبين الصهاينة ورموز الكيان المجرمين .

 وأكدت لجان المقاومة ان مشروعية كيان الإجرام الصهيوني هي مشروعية زائفة وشعبنا الفلسطيني لا يزال يكتوي يوميا بنار المحرقة الصهيونية منذ "72" عاما .

وأشارت اللجان في تصريحها أنه يجب محاكمة رموز العدو الصهيوني وقادته المجرمين الذين يمارسون فاشيتهم وحقدهم ضد كل ماهو انساني وفلسطيني ويقتلون الأطفال والنساء و الشيوخ والشباب والتي كان أخرها قتل الأطفال الثلاثة شرق مخيم المغازي والذين شاهد كل العالم جريمة قتلهم بكل حقد ونازية بالاضافة الى قتل الأسرى وتعذيبهم وممارسة كل فنون التعذيب بحقهم .

وطالبت لجان المقاومة السلطة في رام الله بعدم استقبال أي من رؤساء هذه الدول المتامرة على قضيتنا وشعبنا والتي كان أولى بهم التكفير عن جرائم دولهم بحق شعبنا وأرضنا ومقدساتنا .

 وحيت لجان المقاومة جماهير شعبنا في كل مكان التي خرجت لتعبر عن استنكارها ورفضها لزيارة هؤلاء الرؤساء ودعت  جماهير الأمة الى القيام بواجبها اتجاه القضية الفلسطينية ووقف الهرولة والتطبيع مع هذا العدو الغاصب وحشد كل طاقاتها من أجل دعم شعبنا ومقاومته في مواجهة عدو الأمة جمعاء

وفي ختام حديثها أكدت اللجان كل هؤلاء المجرمين لن يستطيعوا اضفاء أي شرعية على هذا الكيان اللقيط وستبقى فلسطين كل فلسطين من بحرها لنهرها هي أرض فلسطينية عربية اسلامية سنحررها بمقاومتنا وجهادنا ولن يضيع حق ورائه مطالب .