القدس المحتلة

القدس المحتلة تتحول لـ"ثكنة عسكرية" صهيونية تستمر لأسبوع

قـــاوم_ قسم المتابعة / تحولت مدينة القدس المحتلة اليوم الثلاثاء 21/1/2020، لثكنة عسكرية صهيونية، بعد نشر أكثر من 6000 جندي صهيوني لتأمين وصول مواكب ما يقارب من 41 زعيم دولة من بينهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والأمير تشارلز على مدار الأسبوع المقبل، لحضور مؤتمر القادة.

وقد بدأ وصول زعماء الدول والمسؤولون السياسيون، منذ مساء أمس، ومن أبرزهم نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ورؤساء دول فرنسا وألمانيا وهولندا، بحسب ما ذكرالإعلام العبري.

ووفقاً للإعلام العبري فقد أجري تدريب أمنى كبير في القدس المحتلة، استعدادا لوصول 41 رئيس دولة،  لاستقبالهم الرسمى، قبل مُشاركتهم فى مؤتمر المنتدى الدولي للهولوكوست. وسيبزر من بين الحضور الرئيس الروسى فلاديمير بوتين، ونائب الرئيس الأمريكى مايك بينس، والرؤساء الألمانى والفرنسى، وكذلك ولى العهد البريطانى الأمير تشارلز.

وتم إجراء التدريب الأمني، بالتعاون مع وحدة تأمين الشخصيات، التابعة لـ"الشاباك الصهيوني، علما أنه تم التدرّب على تأمين المواكب، ودخول آمن لكبار الشخصيات إلى مقر إقامة ما يسمي بالرئيس الصهيوني.

وسيتحوّل مقر إقامته أثناء الحدث، إلى منطقة مغلقة، حيث سيتمركز القناصة على الأسطح، وجنود الاحتلال على مداخل الشوارع المؤدية إلى المنطقة.