غرق طائرات العدو

بأمر من الرقابة العسكرية الصهيونية

خبر منع الاحتلال نشره قبل سنوات حتى لا يصل للمقاومة

قـــاوم _ قسم المتابعة / كشف الإعلام العبري اليوم النقاب عن حدث "قبل خمس سنوات في نفس المعسكر الذي غرقت فيه طائرات اف 16 كان قد غرق مخزن ممتلئ بمئات صواريخ تمير الخاصة بالقبة الحديدية".

ووفق الإعلام العبري، فإن "الرقابة العسكرية الصهيونية منعت انتشار الخبر حتى لا يصلللمقاومة بغزة  فتستغل النقص وتوظف ذلك عسكرياً حيث بلغت الخسائر عشرات الملايين".

وكان جيش الاحتلال، قد كشف الليلة الماضية، تحت بند سُمح بالنشر عن تعرض قاعدة عسكرية تابعة لسلاح الجو الصهيوني في الجنوب لأضرار جسيمة نتيجة هطول الأمطار الخميس المنصرم.

وأوضح الإعلام العبري، أن "هطول الأمطار الغزيرة الخميس، تسببت بأضرار كبيرة لقاعدة عسكرية جوية في الجنوب تصل إلى مئات ملايين الشواكل، وذلك بعد فيضان أحد الأنهار القريبة من المعسكر على ضفتيه".

كما ذكرت مصادرصهيونية، أنه "خلال الحادث غير الاعتيادي، اضطر العاملون في القاعدة العسكرية بتخليص عدد من الميكانيكيين الذي وجدوا أنفسهم فجأة محاطين بمياه الأمطار والتي وصلت ببعض الأماكن الى ارتفاع متر ونصف".

ولفت الإعلام العبري، إلى أن "سلاح الجو الصهيوني يجري تحقيقا في الحادثة، ولماذا لم تستعد القاعدة الجوية لحالة الطقس السيئة رغم العلم المسبق حولها، وأنهم لم يستعدوا بوضع سواتر ترابية توقف المياه في حال فيضان النهر، وإضافة لذلك يتم التحقيق لماذا لم تتمكن الطواقم الأرضية من نقل وإخراج الطائرات من المخازن".