الشهيد سعيد عبد السلام

15 عاما علي استشهاد سعيد عبد السلام أبن ألوية الناصر صلاح الدين

نشأته وحياته

ولد الشهيد سعيد عبد السلام في مخيم البريج في أسرة فلسطينية مسلمه هجرها الاحتلال الصهيوني من بلدتها الأصلية يافا المحتلة من راضى العام48م ، وكان شهيدنا اكبر إخوانه ، توفي الله والديه و هو ما زال طفل صغير إلا انه اخذ على عاتقه تربية إخوانه الصغار.  

تزوج شهيدنا البطل أحدي قريباته ورزقه الله بطفل اسماه محمود على اسمه والدة رحمه الله ولم يمنعه ذلك من مواصلة جهاده والاستمرار في طريق ذات الشوكة.  

كان شهيدنا سعيد محبوبا لذا الجميع من أبناء مخيم البريج  وكان دائم الابتسامة حمل الهم وكان رجلا بكل ما تحمله الكلمة من معني يقدم الواجب ولا يتأخر يهب لمساعدة الآخرين دون تردد.  

جهاده ومقاومته  

ومنذ بداية انتفاضة الأقصى التحق شهيدنا بصفوف لجان المقاومة وجناحها العسكري ألوية الناصر صلاح الدين ، وكان من المرابطين علي الثغور لم تغمض له عين أثناء الرباط ، وكان من الأوائل الذين يتصدون للعدو في  محاولاته اقتحام المنطقة الوسطي ، وشارك في العديد من العمليات الجهادية ، وإطلاق قذائف الهاون و صواريخ الناصر علي مغتصبات العدو ، واشترك مع التنظيمات  المقاومة في المنطقة الوسطي بعدة عمليات زرع عبوات ناسفة للعدو وإطلاق الصواريخ .  

موعد مع الشهادة  إلي أن جاء يوم رحيل ....

ففي يوم الخميس 13/1/2005 تقدمت قوات العدو باتجاه شرق البريج وكان شهيدنا من الأوائل الذين تصدوا للعدو الجبان ليطلق عليه احد قناصي العدو رصاص الغدر والحقد ليرتقي سعيد عبد السلام إلي العلى شهيدا مقبلاً لا مدبر ....... فرحم الله شهيدنا .....

فالي جنات الفردوس يا أبا محمود.