لجان المقاومة :جرائم القتل والإعدامات الممنهجة ضد أبناء شعبنا في الضفة المحتلة لن تكسر أرادة المقاومة والرد على جريمة إعدام "الشاب بدوي المسالمة" تستدعي تصعيد المقاومة ضد الاحتلال الصهيوني وقطعان المستوطنين .

تصريح صحفي صادر عن المكتب الاعلامي للجان المقاومة في فلسطين :

لجان المقاومة :جرائم القتل والإعدامات الممنهجة ضد أبناء شعبنا في الضفة المحتلة لن تكسر أرادة المقاومة والرد على جريمة إعدام "الشاب بدوي المسالمة" تستدعي تصعيد المقاومة ضد الاحتلال الصهيوني وقطعان المستوطنين .


نعت "لجان المقاومة في فلسطين" "الشهيد بدوي خالد المسالمة" من قرية "بيت عوا" قضاء الخليل والذي ارتقى برصاص الغدر الصهيوني مساء أمس .

وأكدت لجان المقاومة أن عمليات القتل والاعدامات الممنهجة والجرائم التي يرتكبها العدو الصهيوني ضد أبناء شعبنا في الضفة المحتلة لن تكسر إرادة المقاومة لدى شعبنا المجاهد في الضفة ولن يتراجع شبابنا الحر المقاوم عن أهدافه في الحرية والاستقلال وتحرير المقدسات .

وشددت لجان المقاومة على أن الرد على جريمة قتل وإعدام الشهيد" بدوي المسالمة" لا يكون الا المقاومة وتصعيدها ضد جنود العدو المجرمين وقطعان مستوطنيه .

وفي ختام حديثها دعت لجان المقاومة السلطة وأجهزتها أن تقوم بوظيفتها بحماية أبناء شعبنا في الضفة الذين يتعرضون للقتل والذبح والاعدامات اليومية ووقف التنسيق الأمني مع العدو واطلاق يد المقاومة لتوجيه الضربات الموجعة للعدو ومستوطنيه القتلة .

لجان المقاومة في فلسطين .

1 ديسمبر 2019م / 4 ربيع الثاني 1441