مستوطنون يقتحمون القدس

100 مستوطن وموظف صهيوني يقتحمون الأقصى

قـــاوم _ قسم المتابعة / اقتحم مستوطنون متطرفون وموظفون في ما تسي بحكومة الاحتلال صباح الأربعاء المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة بحراسة أمنية مشددة.

وأغلق الاحتلال الساعة العاشرة والنصف صباحًا باب المغاربة عقب انتهاء فترة الاقتحامات الصباحية، حيث وفرت الحماية الكاملة للمستوطنين أثناء الاقتحامات.

وبحسب دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة فإن 75 مستوطنًا بينهم 25 طالبًا يهوديًا اقتحموا المسجد الأقصى، وتجولوا في ساحاته، وسط تلقيهم شروحات عن "الهيكل" المزعوم.

وأوضحت أن المستوطنين المقتحمين حاولوا أداء طقوس تلمودية في الأقصى، وتحديدًا في منطقة باب الرحمة، لافتة إلى أن 25 موظفًا من الاحتلال اقتحموا أيضًا مصلى باب الرحمة شرقي المسجد.

وتواصل الاحتلال احتجاز بعض هويات المصلين الفلسطينيين أثناء دخولهم للمسجد الأقصى، وخاصة النساء والشبان.

وارتفعت وتيرة الاقتحامات للأقصى خلال تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، وتحديدًا خلال أعياد "رأس السنة العبرية وعيد الغفران والعرش" اليهودية، حيث بلغ عدد المستوطنين المقتحمين 6338 مستوطنًا، منهم 3690 خلال أسبوع "عيد العرش"، و574 خلال "عيد الغفران"، وذلك بحسب مركز معلومات وادي حلوة.