نتنياهو

الإعلام العبري: هذه خيارات الصهيوني نتنياهو للهروب من الاتهامات

قـــاوم _ قسم المتابعة/ قال الإعلام العبريإن أمام ما يسمي برئيس الحكومة الصهيونية المنتهية ولايته المتطرف بنيامين نتنياهو، ثلاثة خيارات، بعد توجيه 3 لوائح اتهام ضده من قبل ما يسمي بالمستشار القضائي للحكومة الصهيونية أفيحاي مندلبليت.

أما الخيار الأول، بحسب المحلل السياسي الصهيوني في الإعلام العبري عميت سيغال، "أن يعلن المتطرف نتنياهو عن استقالته، وهو أمر مستبعد"، أما الثاني فهو احترام قرار المستشار القضائي بتوجيه لائحة اتهام بحقه ووعد الجمهور بإثبات براءته.

ووفقا لصهيوني لسيغال، فإن الخيار الثالث؛ يتمثل في هروب المتطرف نتنياهو إلى الأمام وشن حرب على إحدى الجهات، وهو خيار غير مستبعد.

ومساء الخميس، وجه الصهيوني مندلبليت، ثلاث لوائح اتهام ضد المتطرف نتنياهو، بالرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة.

وجاء في بيان صدر عن ما يسمي بوزارة القضاء الصهيونية أن المستشار القضائي قرر تقديم لائحة اتهام ضد المتطرف نتنياهو تشمل تلقي الرشى وخيانة الأمانة والخداع في الملف 4000، وخيانة الأمانة والخداع في الملفين 1000 و2000، وذلك خلال توليه منصب ما يسمي برئيس الحكومة الصهيونية ووزير الاتصالات. 

وأوضح البيان أن ما يسمي بالمستشار القضائي الصهيوني تبنى توصيات النائب العام، شاي نيتسان، وتوصيات النيابة العامة في لواء تل الربيع بتقديم لائحة اتهام ضد المتطرف نتنياهو.

وعلق الصهيوني نتنياهو على لوائح الاتهام، قائلا إن "الهدف من التحقيقات هو إسقاط اليمين من السلطة"، مضيفا أن "هناك محاولة للقيام بانقلاب حكومي ضد ما يسمي برئيس الوزراء بادعاءات كاذبة".

وتابع الصهيوني نتنياهو : "يجب أن نضع حدًا للتلوث الذي أصاب النظام القضائي في الكيان الصهيوني"، مستطردا : "لقد لاحظت أن قرار الاتهام يتم نشره ، بسرعة غير مسبوقة وفي توقيت حساس للنظام السياسي منذ قيام الكيان الصهيوني وهذا يعني أن هناك خطة للإطاحة بي". وفقا له.