فصائل المقاومة

كاتب صهيوني : المقاومة خرجت منتصرة من الجولة الأخيرة لهذا السبب

قـــاوم _ قسم المتابعة / قال كاتب صهيوني إن "الجولة العسكرية من المواجهة الأخيرة في قطاع غزة بين العدو والفصائل الفلسطينية، انتهت بانتصار كبير لهذه الفصائل المسلحة، ما يتطلب إجراء تغيير جوهري على السياسة الصهيونية تجاه غزة".

وأضاف الصهيوني ران أدليست أن "الجولة الأخيرة أثبتت أن المقاومة الفلسطينية تفكر بطريقة استراتيجية تاريخية، في حين أن المتطرف بنيامين نتنياهو والمحيطين به ينطلقون في قراراتهم من اعتبارات انتخابية تارة، وخشية من المحاكمات الجنائية تارة أخرى".

وأشار إلى أن "إحدى الطرق الأسرع لمعرفة حصيلة هذه المواجهة، وتأثيرها المستقبلي على النقاش الفلسطيني الصهيوني، هي السير قدما نحو كلمة الختام في أيام التصعيد؛ لأن ما حصل حقيقة أن المنتصر النهائي فيها كان المقاومة، صحيح أن الجولة الحالية لم تنته بعد، ولن تنتهي أصلا، إلا بإجراء تغيير جوهري على السياسة الصهيونية المتبعة تجاه غزة".

وأكد أن "الجولة الحالية من التصعيد العسكري شهدت اتخاذ المقاومة خطوات استراتيجية واضحة، هدفها الحصول على شرعية دولية، وخوض انتخابات واسعة في الضفة وقطاع غزة، في حين أن ما قام به الكيان الصهيوني في الأيام الأخيرة في غزة هي ضربات جوية ضد أحياء سكنية متفرقة، وقد أشارت تطورات الأيام الأخيرة إلى أن من بادر لافتعال هذه الجولة هو الصهيوني نتنياهو، الراغب بالبقاء رئيسا للحكومة بدفع الأثمان اللازمة".