اعتقالات ليلية

العدو الصهيوني يعتقل 30 مواطنا بالضفة والقدس

قـــاوم _ قسم المتابعة/ اعتقل العدو الصهيوني فجر اليوم، 30 مواطنا، عقب دهم منازلهم وتفتيشها والعبث بمحتوياتها، في مناطق متفرقة بالضفة والقدس المحتلتين، بينهم أسرى محررون وأطفال.

وأفاد بيان للعدو الصهيوني صباح اليوم الثلاثاء (19-11)، بأنه اعتقل 15 مواطنًا من الضفة ، ممّن وصفهم بـ "المطلوبين"؛ بزعم ممارسة أنشطة تتعلّق بالمقاومة ضد العدو.

يشار إلى أن العدو لا يتطرق في بياناته للاعتقالات التي ينفذها في القدس المحتلة.

وقالت مصادر فلسطينية في مدينة رام الله وسط الضفة المحتلة: إن "قوات كبيرة من العدو الصهيوني  اقتحم قرية دير نظام شمال غرب رام الله، واعتقلت الطفلين عبد الرحمن محمد صالح تميمي، ورامز محمد عبد الرحمن تميمي".

 وفي الخليل جنوب الضفة المحتلة، اعتقل العدو الطفلين يوسف أشرف جوابرة، وسليم مازن جوابرة، والشاب بهاء كمال جوابرة، خلال اقتحامهم مخيم العروب شمال المدينة.

وأعادت العدو الصهيوني اعتقال، الأسير المحرر مهند عبد الحليم شبراوي، من منزله في بلدة سلواد شمال شرق رام الله، والأسير سليمان أبو صالحة، والأسير المحرر مجد عبد الكريم عازم، وهما من مدينة نابلس (شمالا).

كما اعتقل الشقيقين محمد وصالح أبو زينة، والشاب حسام الغول، من منازلهم في مخيم جنين، المحاذي لمدينة جنين (شمالا).

وفي القدس، اعتقلت العدو الصهيوني 15 مواطنا، خلال حملة اعتقالات واسعة نفذته في بلدة العيسوية المدينة المحتلة، كما تم تسليم بلاغات استدعاء إلى 7 شبان آخرين لمراجعة مخابرات الاحتلال.

ووفق إحصائيات رسمية صدرت عن هيئة شؤون الأسرى، فقد وصل عدد المعتقلين الفلسطينيين لـ 5700 معتقل، بينهم 230 طفلا و48 معتقلة و500 معتقل إداري (معتقلون بلا تهمة) و1800 مريض، بينهم 700 بحاجة لتدخل طبي عاجل.