شهداء الوية الناصر صلاح الدين

شاهد ماذا قال أحد أصدقاء الشهيدين الكردي ومعمر

قـــاوم / اعلم ي حبيبي بأن هذه الجماهير الغفيرة الضخمة التي خرجت لتزفك شهيداً إلى ربك  وأنت مُخضب بدمائك الزكية الطاهرة التي بذلتها في الله ولله ما هي إلا دليل حب الله لك وقبولك في أحضان السماء ، لأن النبي ( صلى الله عليه وسلم ) " أخبرنا أن الله تعالى إذا أحب عبدا دعا جبريل ، فقال: إني أحب فلانا فأحببه ، فيحبه جبريل ، ثم ينادي في السماء ، فيقول: إن الله يحب فلانا فأحبوه ، فيحبه أهل السماء ، ثم يوضع له القبول في الأرض "
ثم هنيئاً لك أيها الإسلام بأن خرجّ من صُلبكَ رجال كالكردي ومعمر يُدافعون ويذوذون عن حُرماتك بدمائهم وأرواحهم ويبيعون الدنيا كل الدنيا من أجل نصرتك وإعلاء كلمتك ، ولكم هنيئاً أيضاً ي آل الكردي ومعمر بهذا البطلين الهمام ولترفعوا روؤسكم به فإن أبنائكم شهداء ...

ويا والد الشهيد ويا أمالشهيد ويا زوجةالشهيد ويا إخوةالشهيد فلتجعلوا روؤسكم شامخة في أعالي السماء ولتفتخروا بأن إبنكم وأخوكم وفلذة كبدكم قد شهد له القاصي والداني بأجملِ وأحلى الصفات التي كُلنا نتمناها والله فهو ( المجاهد الصنديد والمقاتل الشرس ، العابد الزاهد ، كثير الصوم ، الطيب ، التقي النقي الذي لا إثم فيه ولا غل ولا حسد ، وصاحب الأثر الجميل والإبتسامة والضحكة البريئة ، المشهود له بالخير من جميع أبناء موطنه والله ) وهنيئاً لنا واللهِ برفيقنا ❤

وأخيراً لا يسعني أن أقول لك ي حبيبي إلا أنك قُتلت قِتلة جعلت وجهك يشع نوراً وكأنك ملاكاً والله وكأن الله وضع جمال صُنعهِ فيك فصرت أجمل من اللؤلؤ والماس والمرجان بل أجمل من الشمس والقمر والنجوم بل أجمل من الكون كله والله ، فنعم الطريق طريقك ونعم الجهاد جهادك ونعم الشهادة شهادتك ي رفيقي وإننا سائرون على نهجك إلى أن نلقى الله جل علاه☝❤