شهداء لجان المقاومة

لجان المقاومة وجناحها العسكري ألوية الناصر صلاح الدين تزف شهيديها المجاهدين "محمد حسن معمر و أحمد حسن الكردي"

قـــاوم  / زفت لجان المقاومة وجناحها العسكري ألوية الناصر صلاح الدين شهيديها المجاهدين  محمد حسن معمر (25 عاماً) و أحمد حسن الكردي (27 عاماً)  والذي إرتقيا في أرض المعركة بقصف صهيوني استهدفهما شرق مدينة رفح مساء الأربعاء 13/11/2019.

وقالت لجان المقاومة أن الشهيدين المجاهدين  محمد حسن معمر وأحمد حسن الكردي لهم من السجل الجهادي المشرف في ألوية الناصر صلاح الدين واحد فرسان الوحدة الصاروخية وإن السجل الجهادي للشهيدين خيرُ شاهدٍ على سيرته وعطائه ، الأمر الذي أكسبهم تقدير واحترام كل من عرفهم .

وإذ نزف إلى رضوان الله الشهيدين محمد حسن معمر وأحمد حسن الكردي ، وندعو شعبنا الفلسطيني المجاهد إلى مزيد من الثبات والصبر والصمود وإلى التوحد في خندق المقاومة والجهاد .

وأوضحت لجان المقاومة وألوية الناصر صلاح الدين أن درب المجاهدين هو الدرب الأوضح معالماً ، وهكذا يترجل الفرسان مضرجين بدماء العزة و الشرف و الكرامة ، ولا تزال ألوية الناصر صلاح الدين على العهد على طريق العطاء وعنوانا واضحا لكل معاني الإباء و صرحا منيعا لصد كل هجمات الصهاينة المجرمين .

وأكدت لجان المقاومة أن الشهداء يرسمون بدمائهم معالم الطريق نحو حقنا السليب نحو القدس ومآذن الأقصى .

وعاهدت لجان المقاومة وألويتها المظفرة ألوية الناصر صلاح الدين أن تبقى حافظة لوصايا الشهداء وأن تبقى شعلة المقاومة وجذوتها مشتعلة حتى النصر والتحرير .