خسائر الاحتلال

كم بلغت خسائر الاحتلال خلال التصعيد الأخير على غزة

قـــاوم _ قسم المتابعة / أعلنت الاعلام العبري عن خسائر هائلة تكبدتها الكيان الصهيوني منذ بدء العدوان على غزة، بعد اغتيال القيادي "بهاء أبو العطا" وزوجته شرق حي الشجاعية شرق غزة.

واعترف الاحتلال بتراجع عجلة الاقتصاد الصهيوني وانخفاضها  تدريجيًا، عقب اغتيال أبو العطا اطلاق الصواريخ من غزة تجاه البلدات الصهيونية.

وقال الاعلام العبري، إن 62 صهيونيا أصيبوا، بينهم 20 في حالة الهلع، نتيجة تساقط الصواريخ التي أطلقت من غزة على الأراضي المحتلة، فيما دوّت صفارات الإنذار على مدار اليومين الماضيين خلال هذه الجولة، بحسب وسائل الإعلام العبرية.

ووصلت الخسائر التي تكبدها الاحتلال إلى275  مليون شيكل، وفق ما أعلنت عنه القناة الـ13  العبرية.

وكشف الغعلام العبري عن وقوع خسائر فادحة بقيمة أكثر من مليون شيكل بوقوع خسائر بعشرات الملايين من الشواكل خلال الساعات الأولى من رد المقاومة، حيث تبين في نهاية اليوم الأول من عملية الرد خسارة 100 مليون شيكل خسائر في البنية الاقتصادية الصهيونية سواء بتضرر بعض المباني أو المصانع التجارية الصهيونية.

وأشار الملحق الاقتصادي الصهيوني، إلى أن تكلفة القتال بما في ذلك القنابل من الجو، وإطلاق قبة حديدية، بدون تجنيد أفراد الاحتياط - بعشرات الملايين من الشواكل في بداية اليوم الأول من التصعيد.

وأوضحت أن الخسائر قد وصلت إلى 100 مليون شيكل في اليوم الواحد وقد تزيد في ظل استمرار تشغيل العملية العسكرية، وتعبئة الاحتياطيات واستخدام كميات كبيرة من الذخيرة، لاسيما وأن ميزانية سلاح الجو والنشاط المستمر قد تضاعفت بشكل كبير في الأشهر الماضية.

وأشارت إلى أن أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الشيكل تأثرت أيضًا خلال العدوان على قطاع غزة، قائلة: "بعد فترة طويلة من تقوية الشيكل، تراجعت بعد جولة القتال، وارتفع سعر صرف الدولار من 3.49 شيكل إلى 3.51 شيكل، كما ارتفع اليورو من مستوى منخفض بلغ 3،859 شيكل إلى 3،868 شيكل.

وفيما يتعلق بالبورصة الصهيونية فقد سجلت انخفاض فترة ما بعد الظهر في بداية اليوم وانتهى التداول بهبوط طفيف، فيما انخفض مؤشر TA 35 بنسبة 0.2٪، وانخفض مؤشر TA 125 بنحو ثلث النسبة المئوية، وهبط مؤشر البنوك بنسبة 0.2٪، كما انخفضت أسهم البنك قليلا، مؤكدة أن حجم الأعمال في البنك أقل من 800 مليون شيكل.

وأوضح الغعلام العبري أن استمرار القتال مع قطاع غزة سيزيد من التكاليف والأضرار التي ستلحق في المصانع والتجارة وبالممتلكات العامة للمستوطنين الصهاينة.

ولفت الناطق العسكري الصهيوني هدي زيلبرمان، أنه تم رصد 450 عملية إطلاق صواريخ من قطاع غزة منذ بدء التصعيد، حيثُ اعترضت القبة الحديدية 90% منها، 60 % سقطت في أماكن مفتوحة