القيادي أبو رضوان أبو نصيرة.JPG

خلال صالون سياسي بعنوان: الإنتخابات الشاملة بوابة لتحقيق المصالحة.

بالصور: القيادي أبو رضوان : الكل مجمعاً علي العملية الديمقراطية لإعادة البوصلة للوضع الداخلي الفلسطيني في الإتجاه الصحيح

قـــاوم / الانتخابات استحقاق وطني وقانوني ومنطلق أساسي للإصلاح ومدخل حقيقي لإنهاء الانقسام، فهي تمثل إرادة الشعب التي هي أقوى من كل الفصائل، وإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية في آن واحد في جميع الأراضي الفلسطينية وعلى رأسها مدينة القدس قضية مهمة جدا لتجديد كل الشرعيات على مبدأ التداول السلمي للسلطة باعتبارها مدخلا لتطبيق كل الإتفاقيات الوطنية الموقعة ، شعبنا الفلسطيني اليوم يتطلع أكثر من أي وقت مضى لبدء مرحلة جديدة يتم خلالها التوحد لمواجهة التحديات ومشاريع تصفية القضية الفلسطينية.

من هذا المنطلق تحدث القيادي في " لجان المقاومة وعضو القيادة المركزية للجان المقاومة أبو رضوان أبو نصيرة " بعد إعلان حركة حماس والقوي الوطنية مواقفتها علي إجراء الانتخابات العامة بجميع أشكالها التشريعية والرئاسية ، وأتمني أن يكون الكل صادق في هذا التوجه.

وقال " القيادي أبو رضوان " أن الكل مجمعاً علي هذه العملية الديمقراطية لإعادة البوصلة للوضع الداخلي الفلسطيني في الإتجاه الصحيح ’ لأنها حقبة مريرة وسوداء من تاريخ الشعب الفلسطيني وإلي الأبد .

وأضاف " أبو رضوان " علي ضوء ذلك ستحاول كل القوي أن تعيد وترتيب أوضاعها الداخلية ستعداداً لهذه الإنتخابات ، وخاصة نحن كفلسطينين نمر بوضع داخلي لا نحسد عليه بل أنه الأسوء علي الإطلاق.

وأكد " القيادي أبو رضوان " نحن نمر في مرحلة تحرير ويجب أن نعيد ترتيب أوراقنا ومرجعيتنا وأدواتنا وإعداد خطة إستراتيجية وحدوية لمواجهة كل المخاطر التي تلف بالقضية الفلسطينية ومواجهة العدو الصهيوني الذي يحاول طمس قضيتنا.

ونوه " القيادي أبو رضوان " علي إعادة التحالفات العربية والإقليمية والدولية علي أساس انتزاع الحق للشعب الفلسطيني بإقامة دولة فلسطينية علي كامل تراب فلسطين .

متابعة الصور ..