لحضة استشهاد الفتي حلس

الاحتلال يكتفى بفرض الخدمة المجتمعية على قاتل الطفل عثمان حلس

قـــاوم _ قسم المتابعة / قضت ما تسمي بمحكمة الاحتلال العسكرية بفرض الخدمة المجتمعية لمدة شهر على الجندي الصهيوني الذي اعترف بإطلاق النار على الفتى الفلسطيني عثمان حلس (15 عامًا) خلال مشاركته في مسيرات العودة في يوليو 2018.

ووفق الإعلام العبري، فقد تم التوصل لصفقة بين الجندي القاتل ومكتب ما يسمى المدعي العسكري الصهيوني، يختزل عقوبة جريمة قتل الفتى حلس، بقيام الجندي بـ"الخدمة المجتمعية" لمدة شهر كعقوبة له على قتله الفتى الفلسطيني عثمان حلس.

واستشهد الطفل عثمان رامي حلس (15 عامً) برصاص الاحتلال الصهيوني قرب موقع "ملكة" شرق غزة في تاريخ 2018-07-13.