أبو الحسن الششنية.JPG

  تستدعى تصعيد وتفعيل كل أدوات المقاومة ضد العدو الصهيوني على كافة محاور الإشتباك في الضفة المحتلة.

القيادي في لجان المقاومة"علي الششنية"ابوالحسن" هدم منزل عائلة أبوحميد تعبير عن افلاس وعجز  صهيوني في مواجهة مقاومة شعبنا

قاوم / أكد القيادي في " لجان المقاومة ا.علي الششنية " أن قيام العدو الصهيوني بهدم منزل عائلة أبوحميد ، هو تعبير عن العجز والافلاس الصهيوني في مواجهة مقاومة شعبنا المتصاعدة ضد العدو الصهيوني ومستوطنيه المجرمين .

وشدد" القيادي الششنية"  على أن سياسة العدو الصهيوني في هدم منازل وبيوت المقاومين لن تفلح في كسر إرادة شعبنا عن مواصلة طريق المقاومة، وعائلة "أبو حميد" نموذج  على إرادة شعبنا، فالعائلة يُهدم منزلها للمرة السادسة، وأبناؤها لا يتوقفون عن المقاومة.

ونوه" القيادي أبو الحسن الششنية" إن الضفة اليوم بشبابها ورجالها ونسائها مع خيار المقاومة، وهذه البيوت التي تخرج الأبطال والثوار  لن تنكسر بإذن الله.

واختتم الأخ" علي الششنية" حديثه أن جرائم العدو بهدم منازل المقاومين الأبطال تستدعي تصعيد المقاومة بكافة أدواتها وأشكالها على كافة محاور ونقاط التماس بالضفة المحتلة .