أبو مجاهد

كسرت كل خطوطه الحمراء ووحدت الوطن بإطلاق سراح 1027 أسيرا وأسيرة من كل الاراضي الفلسطينية المحتلة .

 أبو مجاهد: صفقة وفاء الأحرار محطة مهمة في تاريخ شعبنا والمقاومة الفلسطينية سجلت ابداعا أمنيا وعسكرياً وأنجزت انتصارا كبيرا على العدو

قـــاوم / أكد الناطق الاعلامي للجان المقاومة "الأخ محمد البريم أبو مجاهد " بان صفقة وفاء الأحرار التي أبرمتها المقاومة الفلسطينية مع العدو الصهيوني وأسفرت عن تحرير أكثر من "1027" أسير فلسطيني ، شكلت محطة مهمة في تاريخ شعبنا ومقاومته حيث أثبتت أن هذا العدو يمكن الحاق الهزيمة به عبر طريق واحد هو المقاومة والجهاد .

وأشار " أبومجاهد " ان المقاومة سجلت ابداعا أمنيا وعسكريا وانتصرت على العدو في صراع الأدمغة حيث أن المقاومة استطاعت الاحتفاظ بالجندي الصهيوني شاليط لأكثر من خمس سنوات لم يستطع العدو الحصول عن معلومة واحدة عن هذا الجندي ، وكذلك ابدعت المقاومة في المفاوصات الغير مباشرة مع العدو ونفس الشيء عند تسليمه في عملية تمويه ناجحة جدا . 

وأوضح الناطق الاعلامي للجان ان المقاومة استطاعت كسر كل الخطوط الحمراء للعدو حيث أنها نجحت باطلاق سراح الأسرى من كافة مناطق فلسطين والتي كان العدو يرفض اطلاق سراحهم واستطاعت توحيد الوطن فلسطين كله وفرضت على العدو التنازل عن هذه الخطوط 

واختتم الأخ " أبو مجاهد " حديثه بتجديد العهد للأسرى الأبطال وذويهم الصامدين الصابرين بأن تبقى قضية الأسرى على سلم أولويات لجان المقاومة وذراعها العسكري ألوية الناصر صلاح الدين والعمل على تحريرهم من غياهب السجون بكل الوسائل .