طائرة كوكب الصهيونية

العدو الصهيوني يعلن رسمياً ادخال طائرة استطلاع جديدة تحمل اسم “الكوكب”

قـــاوم _ قسم المتابعة/ أعلن العدو الصهيوني عن دخول طائرة “الكوكب” المسيرة المرحلة العملياتية مؤخرًا.

وذكرت الإعلام العبري أن سلاح الجو تسلم سربا من هذه الطائرة، موضحة أن سلاح الجوي يقوم بتشغيل نوعين من الطائرات المسيرة أولاهما (هيرمس 450) وثانيهما “الكوكب” الحديثة.

ونقلت عن قائد السرب الصهيوني الذي أطرق عليه اسم “الطيور النارية” الكولونيل “ل” إن “طائرات السرب باتت تتولى الجزء الأكبر من المهام الملقاة على عاتق سلاح الجو”.

وأشار إلى أن استخدام الطائرات الحربية أصبح أمرًا أكثر تعقيدًا في السنوات الأخيرة.

وأوضح الضابط الصهيوني أن “حجم طائرة الكوكب الجديدة يبلغ ضعفي حجم طائرة (هيرمس) وأنها قادرة على حمل منظومات أكثر ويتم تسييرها عن بعد من نفس العربة التي تستخدم لتسيير طائرات (هيرمس)”.

وبين أنه يتطلب تسيير هذه الطائرات تدريب المشغلين في دورة تستغرق عاما على الأقل، موضحًا أن معظم مشغلي الطائرات من الطيارين المتدربين في سلاح الجو بعد إمضائهم عاما ونصف العام في دورة الطيارين الجدد.

وأضاف قائد السرب أن “مهام الطائرات المسيرة يبدأ بجمع المعلومات الاستخباراتية ومرافقة القوات البرية وتوجيه نيران المدفعية بالتعاون مع الطائرات الحربية العادية”.

وأردف أن “هناك مهام أخرى لا يمكن الكشف عنها، فهذه الطائرات الجديدة تمكن سلاح الجو من تنفيذ مهام كانت تعتبر في حكم الخيال في السابق”، دون أن يدلي بالمزيد من التفاصيل.

ولم يكشف العدو الصهيوني عن مواصفات هذه الطائرة والتي يأتي الإعلان عن دخولها الخدمة في ظل التوترات الكبيرة في منطقة الشرق الأوسط، وإمكانية اندلاع مواجهة عسكرية واسعة .