شهيد الغربة عدي البوريني

تشييع الشاب عدي البوريني، والفلسطينيون يتفاعلون عبر هاشتاغ #شهيد_الغربة

قـــاوم _ قسم المتابعة / شيع أهالي قرية بورين في نابلس جثمان الشاب، عدي البوريني، الذي قضى خلال عملية سطو مسلح على مكان عمله في محطة وقود بمدينة هيوستن الأمريكية.

وأوضح والد عدي أن ابنه خرج من نابلس، متوجهاً إلى ولاية بوسطن الأمريكية قبل ثلاثة أعوام، بهدف العمل، مشيراً إلى أنه كان يعمل في محل ومحطة بترول، وهاجمه أشخاص مقنعون، وأطلقوا عليه النار.

بدوره، كشف كنعان عودة، خال عدي، أن الأخير تعرض عدة مرات لعمليات سطو مسلح، وفي المرة الأخيرة، هاجمه أربعة مسلحين ملثمين، وأطلقوا عليه النار بشكل مباشر، فأصابوه برأسه وصدره، وقتل على إثر ذلك.

وأنهى عدي مرحلة الثانوية العامة، وبعدها درجة "الدبلوم" في مجال هندسة شبكات الإنترنت، كما انه كان يعمل سائقاً على سيارة من نوع "سكودا" قبل سفره عام 2016.