لا للتطبيع

بدلا من ادخال فرق عربية عبر بوابات الاحتلال لمواقع الشبهة والتطبيع .

لجان المقاومة : من الأجدر أن يتحول جهد لاعبي المنتخب الفلسطيني الى رسالة احتجاج على الممارسات الصهيونية في القدس وفي كل مكان من فلسطين

قـــاوم / أعلنت" لجان المقاومة في فلسطين " عن رفضها القاطع لزيارة المنتخب السعودي لرام الله عبر بوابات الاحتلال الصهيوني المحتل لارضنا وشعبنا ومقدساتنا.

وأشارت " لجان المقاومة " أنه كان من الأجدر والأفضل للمنتخب الفلسطيني واتحاد الكرة أن يتحول جهدهم الى رسالة احتجاج ورفض للممارسات الصهيونية في القدس والأقصى والضفة وحصاره الظالم لقطاع غزة الصامد وفي كل مكان من فلسطين المحتلة .

واستهجنت " لجان المقاومة " اصرار اتحاد الكرة الفلسطيني على لعب دور عراب التطبيع العربي مع العدو الصهيوني في حين أن العدو يمنع لاعبي فريق خدمات رفح من التوجه الى الضفة للعب مبارة نهائي كاس فلسطين .

ونوهت " لجان المقاومة " الى العدو الصهيوني قد قتل اكثر من 700 رياضي فلسطيني ناهيك عن اعتقال واصابة المئات منهم وأن المطلوب هو حماية الرياضيين الفلسطينيين وعدم تجميل صورة العدو أمام العالم .

وناشدت " لجان المقاومة " المنتخب السعودي برفض هذا الخطوة وعدم المجيئ عبر بوابات العدو لأن هذه الزيارة ستضع السعودية ومنتخبها في مواقع الشبهة والتطبيع مع العدو الصهيوني .