اقتحام الأقصي

دعوات لاقتحامات واسعة للأقصى اليوم بعد اقتحام 100 ألف مستوطن الليلة الماضية

قـــاوم _ قسم المتابعة / دعت الجماعات اليهودية المتطرفة اليوم الثلاثاء ، لاقتحام باحات المسجد الاقصى بأعداد كبيرة بمناسبة ما يسمى بيوم كيبور/"عيد الغفران" .

وكان آلاف المستوطنين اقتحموا ، الليلة الماضية، باحة حائط البراق في الجدار الغربي للمسجد الأقصى، لأداء طقوس وشعائر تلمودية لمناسبة عيد "الغفران" اليهودي، وذلك وسط إجراءات مشددة قيدت حرية تنقل المقدسيين.

ومن المتوقع أن يصل عدد المقتحمين إلى 100,000 مستوطن، برئاسة كبار حاخامات الكيان الصهيوني.

وتشهد مدينة القدس خلال الأعياد اليهودية، اقتحامات واسعة للمسجد الاقصى ومحيطه، وإغلاقا الشوارع والطرقات في البلدة القديمة، وتكثيفا للتواجد العسكري في الطرق المؤدية إلى حائط البراق ومحيطه، إلى جانب رصد ومراقبة حركة المقدسيين.

وردا على دعوات المتطرفين دعت الفعاليات السياسية والوطنية والقوى الوطنية والإسلامية والشعبية والحركة الإسلامية أهالي القدس وبلدات الداخل الفلسطيني، إلى مزيد من الحشد والتوافد للقدس والرباط في ساحات المسجد الأقصى خلال موسم الأعياد اليهودية، وذلك للتصدي لاقتحامات اليهود والجماعات الاستيطانية.